المجلس الجهوي للحسابات يعقد لقاء للتواصل مع رؤساء الجماعات الترابية بالناظور


المجلس الجهوي للحسابات يعقد لقاء للتواصل مع رؤساء الجماعات الترابية بالناظور
ناظورسيتي: حمزة حجلة

نظم المجلس الجهوي للحسابات لجهة الشرق، صباح اليوم الثلاثاء، بمقر عمالة إقليم الناظور، لقاء تواصليا، جمعه برؤساء ومدراء المصالح بالجماعات الترابية التابعة لعمالة إقليم الناظور، وذلك لسليط الضوء على مجال تدخلات واختصاصات مجالس الحسابات.

و افتتح اللقاء بكلمة ترحيبية لعامل عمالة إقليم الناظور، علي خليل ، أكد فيها أن هذا اللقاء التواصلي الذي ينعقد بمبادرة من المجلس الجهوي للحسابات لفائدة الجماعات الترابية بالإقليم يهدف إلى التعريف باختصاصات هذه المؤسسة الدستورية ومجالات تدخلها وفق ما أوكله إليها دستور 2011 ومدونة المحاكم المالية من مهام.

وأشاد عامل الإقليم بذات اللقاء التواصلي الذي سيشكل مناسبة لتنوير رؤساء الجماعات وتعزيز معارفهم في مجال التدبير الجيد للعمل الترابي وسيتيح الفرصة للرؤساء والمعنيين لطرح تساؤلاتهم وتوضيح آليات اشتغال المجلس الجهوي للحسابات وعلاقته بالأجهزة الخاضعة لرقابته وخاصة الجماعات الترابية.

من جهة ثانية، عرف اللقاء الذي ترأسه رئيس المجلس الجهوي للحسابات ووكيل الملك لدى المجلس، بحضور رئيس المجلس الإقليمي ورؤساء الجماعات الترابية بالإقليم ومدراء المصالح بالجماعات، إضافة لممثلي المصالح الخارجية، تقديم عرض مواضيع هامة أولها "الاختصاصات القضائية للمجالس الجهوية للحسابات" ثم "دور وأهمية المراقبة غير القضائية في إرساء دعائم الحكامة الترابية" بالإضافة لموضوعي "مراقبة التسيير ومراقبة استعمال الأموال العمومية" و "التصريح الإجباري بالممتلكات".

جدير بالذكر، أن رؤساء الجماعات المتدخلين تجاوبوا مع مواضيع اللقاء التواصلي، حيث أشادوا في البداية بالمبادرة الهادفة إلى تنوير وتعزيز القدرات المعرفية لرؤساء الجماعات، وتوضيح اختصاصات المجالس الجهوية للحسابات، بالإضافة إلى معرفة الطرق القانونية لتسير و تدبير شؤون الجماعة.























































































1.أرسلت من قبل Karim في 13/03/2018 18:21 من المحمول
اعيشوا الشفارة مدام الشعب المغربي احمار ديروا اللي اعجبكم ايوا انهار افيق الشعب داك الساعات ارى اتشوف ما كاينش اللي يطفيها

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح