المؤبد لمغربي قتل إبن عشيقته بإيطاليا


المؤبد لمغربي قتل إبن عشيقته بإيطاليا
متابعة

قضت محكمة مدينة نابولي، بإيطاليا، بإدانة مهاجر مغربي (27 عاما) بالسجن المؤبد لقتله ابن عشيقته ومحاولة قتل شقيقته ضربا بعصا مكنسة.

وقررت المحكمة سجن المهاجر الحاصل على الجنسية الإيطالية، والمدعو ” Tony Essobdi Badre”، بعدما كشف في التحقيق أنه يقف وراء جريمة القتل، كما قامت الأم العشيقة المدعوة “Valentina Casa” (31سنة)، بالوقوف إلى جانبه، حيث أنكرت تورطه في الاعتداء على طفليها.

كما قامت بطمس آثار الجريمة وإزالة آثار الدماء من ابنيها، لتبح متورطة بدورها، وتدان هي الأخرى ب6 سنوات سجنا نافذا، بعد تسترها على جريمة قتل ابنها.

يذكر أن الواقعة حدثت يوم 27 يناير من 2019، حيث تورط العشيق المغربي في الاعتداء على الطفل الصغير المسمى جيوزيبي، البالغ من العمر 7 سنوات، وشقيقته التي تكبره بعام واحد متسببا لها في جروح بليغة.


انخفضت معدل الجريمة في إيطاليا بنسبة 18.2% خلال العام الأخير، وهو انخفاض يُعزى إلى فترة الإغلاق التي خضعت لها البلاد لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد، وفقا للبيانات الصادرة السبت عن وزارة الداخلية.

وقالت وزيرة الداخلية الإيطالية، لوسيانا لامورجيزي، في مؤتمر صحفي، إنه في الفترة بين أول أغسطس 2019 و31 يوليو 2020، تم تسجيل ما يزيد قليلا عن 1.9 مليون جريمة، مقارنة بأكثر من 3.2 ملايين خلال نفس الفترة من العام السابق.

وطال هذا الانخفاض كافة أنواع الجريمة تقريبا، ابتداء من القتل وصولا بالسرقة، في حين تزايدت الجرائم السيبرانية.

كما أوضحت لامورجيزي أنه خلال فترة الحبس، تزايدت أيضا الجرائم ضد النساء في محيط الأسرة.

وفيما يتعلق بملف الهجرة غير الشرعية، وصل خلال نفس الفترة المشار إليها، ما مجموعه 21 ألف و618 مهاجرا، مقارنة بثمانية آلاف و691 على مدار الحقبة ذاتها العام السابق.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح