الكوبل المغربي الشهير أبو جاد وسارة يعلنان انفصالهما


ناظورسيتي -متابعة

أعلن "اليوتيوبر" المغربي عبد الله أبو جاد، أمس الجمعة، انفصاله عن زوجته "سارة".

وبثّ "اليوتيوبر" المشهور في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو عبر خاصية "ستوري" في صفحته في موقع التواصل الفوري "إنستغرام"، أعلن فيه الخبر. ووضع أبو جاد بذلك حدا لحياته المشتركة مع زوجته "سارة" بعدما جمعهما سقف واحد طوال أربعة أعوام.

وقال "أبو جاد" ردّا على أسئلة متابعيه بخصوص عدم ظهور زوجته إلى جانبه مؤخرا، إنهما وضعا حدا لعلاقتهما وانفصلا عن بعضهما.

وقال اليوتوبر المذكور إنه قد انفصل بالفعل عن زوجته، ممضيفا "الدنيا أرزاق.. أرجو أن تتمنوا لنا معا الخير، كما أتمناه لها وتتمناه هي لي".

وفي المقابل، اكتفت "سارة"، زوجة اليوتوبر المذكور، بحذف صورهما من حسابها على الموقع ذاته دون أن تقدّم أية تفاصيل عن خبر انفصالهما.


وقد فاجأ خبر الانفصال نشطاء في مواقع التواصل، لا سيما أن العلاقة بين الزوجين كان يطبعها حب وتفاهم عكستهما العديد من مقاطع الفيديو التي ظهرا فيها جنبا إلى جنب، إضافة إلى كونهما قد أنجبا مؤخرا طفلا.

ولم يتحدث أبو جاد طويلا في هذا المقطع المصور (دقيقتان و4 ثوان) بل اكتفى بإعلان الخبر في 27 ثانية وعرض في ما تبقى من المقطع صورا سابقة له مع زوجته تؤرخ لحظات مختلفة من عيشهما المشترك.

كما لم يكشف اليوتيوبر شيئا عن الأسباب التي أدت إلى طلاقهما المفاجئ، الذي خلّف صدمة في نفوس متابعيهما على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا "إنستغرام" حيث اعتادا تقاسم العديد من اللحظات المشتركة.

وبدورها، لم تعلّق سارة أبو جاد على الموضوع حتى الآن، مكتفية بحذف جميع الصور التي تجمعها بزوجها السابق عبد الله، وهي الخطوة التي قام بها الأخير أيضا.

ويشار إلى أن "الثنائي" سارة وعبد الله أبو جاد كانا قد ارتبطا بالزواج في 2016 وقررا مشاركة تفاصيل حياتهما الزوجية مع متابعيهما عبر منصّات التواصل الاجتماعي.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح