الكلية المتعددة التخصصات تحتضن ندوة حول أهمية دراسة التاريخ والحفاظ على التراث


الكلية المتعددة التخصصات تحتضن ندوة حول أهمية دراسة التاريخ والحفاظ على التراث
ناظورسيتي/م. ز

تحتضن الكلية المتعددة التخصصات بالناظور، ندوة علمية حول موضوع "أهمية دراسة التاريخ والحفاظ على التراث"، وهي من تنظيم المجلس العلمي المحلي بإقليم الناظور، وشعبة اللغة العربية وآدابها، وذلك يوم الاثنين 11 ماي 2015 ، على الساعة (10:00) صباحا، بمدرج (I) بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور.

برنامج الندوة، يتضمن مداخلات لأساتذة وأكاديميون، حيث سيتناول الدكتور بدر المقري: لماذا ندرس تاريخنا؟ وكيف نتعامل مع تراثنا؟، والدكتور مصطفى الغديري سيتقدم بقراءة في كتاب: "أطلس الريف الشرقي: مباحث في الجغرافية التاريخية" لمؤلفه الدكتور حسن الفكيكي. أما الأستاذ يوسف السعيدي فسيتناول قراءة في كتاب: "التربية والتعليم في برنامج محمد بن عبد لكريم الخطابي"من تأليف الدكتور عبد الرحمن الطيبي والدكتور الحسين الإدريسي.

برنامج الندوة

الجلسة الافتتاحية: (10:00 – 11:00) المسير: ذ. عبد الوهاب بنعلي (منسق الندوة).

10:00- الافتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم.

10:10- كلمة السيد عميد الكلية المتعددة التخصصات بالناظور الدكتور علي أزديموسى.

10:20- كلمة السيد رئيس المجلس العلمي المحلي بإقليم الناظور الأستاذ ميمون بريسول.

10:30- كلمة السيد رئيس شعبة اللغة العربية وآدابها الأستاذ د. خاليد حسني.

10:40- كلمة الدكتور حسن الفكيكي.

10:50- كلمة الدكتور عبد الرحمن الطيبي.

الجلسة العلمية: (11:00– 13:00) المسير: د. أبو عبد السلام الإدريسي (منسق مسلك الدراسات العربية).

11:00- محاضرة الدكتور بدر المقري: لماذا ندرس تاريخنا؟ وكيف نتعامل مع تراثنا؟

11:30- محاضرة الدكتور مصطفى الغديري: قراءة في كتاب: " أطلس الريف الشرقي: مباحث في الجغرافية التاريخية" لمؤلفه الدكتور حسن الفكيكي.

12:00- محاضرة الأستاذ يوسف السعيدي: قراءة في كتاب: " التربية والتعليم في برنامج محمد بن عبد لكريم الخطابي "تأليف الدكتور عبد الرحمن الطيبي والدكتور الحسين الإدريسي.

12:30- مناقشة

13:00- التوصيات / ذ. عبد الله كموني (عضو لجنة التنظيم).

الكلية المتعددة التخصصات تحتضن ندوة حول أهمية دراسة التاريخ والحفاظ على التراث


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح