القضاء التشيلي يُغرّم رئيس البلاد بسبب "سيلفي" بدون كمامة


ناظورسيتي -متابعة

قضت السلطات المختصة في التشيلي في حق الرئيس سبستيان بنييرا بدفع 3 آلاف و500 دولار لظهوره في صورة "سيلفي" بلا كمامة.

وقد عُدّ ذلك "خرقا" للتدابير الاحترازية التي تطبّق في البلاد لمحاولة حد انتشار فيروس كورونا المستجد.

كما اضطرّ بنييرا إلى الاعتذار بعد تداول الصورة، التي جمعته في وقت سابق من الشهر الجاري مع امرأة لم تكن هي الأخرى تضع كمامة، في وسائل التواصل الاجتماعي.

واعترف رئيس التشيلي بأنه كان يتعين عليه وضع كمامة عندما طلبت منه المرأة صورة معه في شاطئ قريب من منزله وسط تشيلي.

وظهر الرئيس التشيلي في الصورة مع امرأة بدون كمامته في شاطئ قريبة من مسكنه.

وقال سيباستيان إن السيدة طلبت منه صورة تذكارية ولكنْ بدون قناع حتى يتعرّف عليه من يرى الصورة.


كما كان الرئيس قد ظهر قبل شهر تقريبا في صورة أخرى بدون قناع، في الوقت الذي تفرض سلطات البلاد المختصة إجبارية وضع "قناع" على المواطنين.

يشار إلى أن سلطات تشيلي تفرض تدابير "صارمة" بشأن وضع الكمامات في الأماكن العامّة.

ويعاقَب منتهكو التدابير الخاصة بارتداء الكمامة بعقوبات تتراوح بين التغريم والحبس.

وتشهد أعداد المصابين بفيروس كورونا ارتفاعا في تشيلي، الذي سُجّل فيه أعلى معدل وفيات جراء الإصابة بالفيروس بين بلدان أمريكا اللاتينية.

وأحصت السلطات الصحية في تشيلي 581 ألفا و135 إصابة و16 ألفا و51 وفاة حتى الآن.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح