الفنانان الريفيان رشيد أنس وأسماء إلا يتألقان في أغنية ألتايد إيمازيغن


ناظورسيتي - متابعة

تألق الفنان رشيد أنس في أغنية جديدة أصدرها في ديو مع الفنانة الريفية أسماء إلا، اختارا لها عنونا ألتايد إيمازيغن، تتمحور كلماتها حول ارتباطهما بمسقط رأسهما واعتزازهما بهويتهما الأمازيغية

ونال الفيديو الكليب الذي تم تصويره بمناسبة الأغنية الجديدة، إعجاب المتتبعين وجمهور الأغنية الامازيغية، خصوصا للمشاهد التي تم اختيارها والتي تسوق لأجمل شواطئ الريف على سواحل بني شيكر

وتتميز الأغنية الجديدة بالأنغام والموسيقى العصرية والشبابية، التي تتلائم مع فئة الأغاني التجارية التي أصبحت تلقى إقبالا كبيرا سواء من أبناء الريف وحتى في صفوف عشاق الموسيقى من غير الناطقين باللهجة الريفية

ويظهر في الفيديو كليب، رفقة الفنانين الريفيين، أطفال برايات المملكة المغربية والثقافة الامازيغية، التي يعتز بهما أبناء الريف من أبناء الداخل وخارج أرض الوطن، والتي تشكل هويتنا وتظهر ثقافتنا


وتتمحور كلمات الأغنية حول الهجرة من الريف إلى الخارج، وعدم نسيان الريف الذي تركوه وراءهم، إضافة لعشقهم للمنطقة واشتياقهم وفخرهم بمنطقة الريف، والهوية الامازيغية التي تجري في دمائهم

ونالت الأغنية التي تم نشرها على منصة اليوتوب العالمية أزيد من 30 ألف مشاهدة في ظرف أسبوع، ومن المتوقع أن يبلغ صداها أكبر عدد من المستمعين لتميزها والإبداع الذي يطبع كلماتها وتناغمها مع الموسيقى

وتمت كتابة الكلمات من طرف الفنان رشيد أنس ومحمد الواتي، بينما الميكساج والتوظيب من طرف أسامة وليد، والكورال من طرف جاد ووليد، وتصوير الفيديوكليب من طرف صبري صنهاجي

وتكلف بالماكياج والهيئة وسيمة م، وشارك في إنتاج الفيديوكليب استوديو أميمون، حيث وضع كل من المساهمين في إصدار هذا العمل الفني بصمته، نظرا للتجربة والموهبة التي يتمتعون بها



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح