الصحافي سمير المقدم يتوج بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة


 الصحافي سمير المقدم يتوج بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة
ناظورسيتي: محمد العبوسي

توج سمير المقدم صحافي بالقناة الأمازيغية بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة في دورتها الثامنة عشرة عن برنامج خاص بعنوان الأمازيغية لغة للتقاضي.

واستحق الصحافي سمير المقدم ، ابن مدينة الحسيمة التتويج عن جدارة بحاىزة الانتاج الصحفي الأمازيغي الذي سلط فيه الضوء على إشكالية التواصل داخل المحاكم بالمناطق الناطقة بالأمازيغية، وهو من تصوير حسن مناضل وتوضيب آسية فهمي والصوت لرشيد السبكي.وتميز البرنامج بتناول موضوع غير مسبوق حظي باختيار لجنة تحكيم الجاىزة الوطنية الكبرى للصحافة.

ورصد البرنامج الخاص حالات متقاضين لا يتحدثون العربية وكيف يتم التواصل معهم من قبل هيىة القضاء والإستماع اليهم داخل الجلسات لمناقشة ملفاتهم المعروضة امام انظار المحكمة.تضمن البرنامج اراء هيات الدفاع ومؤسسة النيابة العامة وراي فاعلين في الحركة الأمازيغية.


جدير بالذكر أن الصحافي سمير المقدم راكم تجربة متميزة في الحفل الصحفي وانجز العديد من الربورتاجات والتحقيقات والبرامج الخاصة وكذلك برامج إذاعية منها البرنامج المباشر الاسبوعي على امواج الإذاعة الأمازيغية بعنوان قضايا للنقاش او امسوار كي ثمورتينو.وسبق الصحافي سمير المقدم ان توج بجاىزة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية عن تحقيق بعنوان احداث بني بوعياش.

هذا وقد أعلنت لجنة تحكيم الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة، في حفل نظم، اليوم الأربعاء بالرباط، عن أسماء المتوجين بالجائزة في دورتها الثامنة عشر، بحضور وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس، وشخصيات من عالم الصحافة والفن والأدب والسياسة.

وتم خلال هذا الحفل الإعلان عن اسم الحائز على الجائزة التقديرية لهذه الدورة، وأسماء الفائزين بالجائزة في أصناف التلفزة، والإذاعة، والصحافة المكتوبة، والصحافة الإلكترونية، وصحافة الوكالة، والإنتاج الصحافي الأمازيغي، والإنتاج الصحافي الحساني، والصورة، والتحقيق الصحفي، فيما تم حجب جائزة الرسم الكاريكاتوري للسنة الثانية على التوالي.


































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح