الشركة المغربية للتبغ تساهم بمبلغ 21 مليون درهم في الصندوق الخاص لمواجهة كورونا


الشركة المغربية للتبغ تساهم بمبلغ 21 مليون درهم في الصندوق الخاص لمواجهة كورونا
وكلات

أعلنت الشركة المغربية للتبغ ،اليوم الجمعة، المساهمة بغلاف مالي يصل إلى 3ر21 مليون درهم في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا المستجد ( كوفيد -19 ) ،المحدث بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس .

و ذكر بلاغ للشركة أنه من خلال هذا الإجراء ، تنخرط الشركة المغربية للتبغ في زخم التضامن الوطني ،وتؤكد من جديد تعبئتها المواطنة إلى جانب مختلف الاطراف المعنية ،عبر مقاربة مهيكلة تغطي العديد من رافعات العمل.

وأوضح المصدر ذاته أن الأمر يتعلق بمساهمة مباشرة بقيمة 20 مليون درهم في الصندوق الخاص ، بالإضافة إلى تعبئة تضامنية منظمة داخليا ،والتي سمحت بجمع ما يقرب من 3ر1 مليون درهم إضافية ، أتت من المساهمات الشخصية للأعضاء مجلس الإدارة (25 في المائة من أتعابهم السنوية) ، علاوة على مساهمات طوعية من قبل المتعاونين .

و علاوة على ذلك ، تضع الشركة المغربية للتبغ سلسلتها للتوريد رهن اشارة السلطات لتوزيع معدات الحماية في جميع أنحاء التراب الوطني . كما تتيح الشركة للسلطات والعاملين الصحيين جميع بنيتها التحتية الاجتماعية ، ولا سيما مراكزها الصيفية في مراكش وبوزنيقة والدار البيضاء ، مع سعة استيعاب لعدة مئات من الأسرة.
وأفاد المصدر ذاته بأن مؤسسة SMarT ، التي أنشأتها الشركة المغربية للتبغ بهدف اشعاع انخراطها المجتمعي ، أنشأت شراكة مع Maroc Impact ، تتعلق بتنظيم مبادرة مبتكرة ذات بعد اجتماعي واقتصادي مزدوج ، تتمثل في تكثيف الجهود لمساعدة التعاونيات و الساكنة المحتاجة .

و تتعلق مبادرة "التضامن مع التعاونيات" بتوزيع 4000 قفة غذائية خلال شهر رمضان المبارك موجهة بنسبة 100 في المائة للنسيج التعاوني في المناطق المتأثرة بقوة بالأزمة الصحية . و تسمح هذه العملية التي تتضمن هدفا مزدوجا ،من جهة بتقديم الدعم الاقتصادي للتعاونيات القروية التي أضعفتها هذه الوضعية، ومن جهة أخرى بدعم تعبئة السلطات المحلية لصالح الفئات الأكثر هشاشة ،خاصة في المناطق القريبة من مراكز نشاط الشركة المغربية للتبغ


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح