الشرطة القضائية بالحسيمة تستدعي الناشطة وردة العجوري


الشرطة  القضائية بالحسيمة تستدعي الناشطة وردة العجوري
متابعة

أكدت الناشطة في حراك الريف الأستاذة وردة العجوري ، استدعاءها من طرف المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بالحسيمة، من أجل الحضور إليها يوم أمس الثلاثاء 12 دجنبر الجاري.

ولم تكشف الناشطة، سبب هذه الاستدعاء، هل لها علاقة بتدويناته المتعلقة بـ "الحراك" أم انها مرتبطة بموضوع آخر، في حين لم تحدد الاستدعاء التي نشرتها صفحات اخرى على الفايسبوك سبب الاستدعاء سوى الإشارة الى أن الامر يهمها ويجب الحضور عاجلا يوم أمس 12 دجنبر الجاري.

وتعليقا على هذا الاستدعاء كتبت الناشطة على صفحتها على الفايسبوك "الشرطة القضائية تعلم جيدا عنواني الحالي، رغم أنه ليس نفس العنوان المدون بالبطاقة الوطنية...ولا يحمل حتى اسم الشارع أو الرقم...
لكنها لم تجدني بالبيت ، لأنني كنت حينها بالعمل في العالم القروي، فهل سيتم سؤالي غدا(تقصد اليوم الأربعاء) عن مدة عمري الذي يضيع مني في المجال القروي مذ تعييني لسنين طويلة... أم عن وجهة نظري فيما يخص التوظيف بالتعاقد.. أم عن الشباب الذي يضيع ويندثر من الريف ، اما بالهجرة أو الاعتقال أو الانتحار أو تعاطي المخدرات......!!!!"

وتجدر الاشارة الى ان الناشطة وردة العجوري تشتغل كأستاذة للتعليم الابتدائي باقليم الحسيمة وعرفت بحركيتها الكبيرة ضمن احتجاجات حراك الريف حيث شاركت في عدة مظاهرات بمناطق مختلفة من الريف إضافة الى تواجدها المستمرة مع عائلات المعتقلين على خلية أحداث الحسيمة .





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح