السلطات الإسبانية تبحث عن "مجرم مسلح " ينحدر من الناظور


ناظورسيتي: متابعة

نشرت سلطات الأمن الاسبانية، عددا من عناصرها المسلحة على حدودها الترابية البرية والجوية والبحرية، وذلك في إطار البحث عن مجرم وصف بالخطير ينحدر من أصول مغربية من إقليم الناظور.

ووفقا لمصادر صحفية اسبانية، فإن المبحوث عنه مغربي الأصل، اختفى عن الأنظار بعد ارتكابه لجريمة قتل باستعمال السلاح الناري.

وذكرت صحيفة "أب سي"، الاسبانية، أن المجرم يسمى "محمد سلطانة"، وصدرت في حقه مذكرة بحث دولية من طرف السلطات الألمانية، بعدما قام بقتل قريبة له في حادث انتقامي استعمل فيه النار.

وطالبت السلطات الألمانية، وبعض البلدان الأوروبية المجاورة المتعاونة، بتعميم صورة المشتبه به على المواطنين من أجل التعريف به أكثر و تسهيل مأمورية التعرف عليه لإخبار السلطات بمكان تواجده.

وكشفت تحريات أجرتها سلطات ألمانيا، بأن المشتبه به يبلغ من العمر 43 عاما، ينحدر من ضواحي الناظور، وهو لا يزال مسلحا بعد ارتكابه لجريمة قتل في حق قريبة، ويحاول عبور الحدود عبر إسبانيا للفرار إلى المغرب.

وكان المشتبه فيه قد أقدم يوم الخميس الماضي على توجيه رصاصة إلى الضحية التي تبلغ 44 عاما، حيث اخترقت الزجاج الجانبي لسيارتها وأصابتها على مستوى الرقبة، وهي على متن مركبة من نوع "بورش" متوقفة بمنطقة "أوفنباخ"، قرب صالة للرياضة تنتظر ابنها.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح