السجن المؤبد لمنفذ هجوم ناري على ملهى ليلي خلف مصرع 39 شخصا ضمنهم مغربيتين باسطنبول


ناظورسيتي : وكالات


قضت محكمة تركية، اليوم الاثنين، بالسجن المؤبد مدى الحياة 40 مرة إضافة إلى 1368 عاما، على منفذ هجوم على ملهى ليلي باسطنبول سنة 2017، راح ضحيته 39 شخصا، ضمنهم شابتين مغربيتين.

وحسب مصادر إعلامية محلية، أدين "عبد القادر مشاريبوف" المولود في أوزبكستان باقتحام ملهى ليلي مزدحم وسط إسطنبول خلال الساعات الأولى من يوم فاتح يناير وإطلاق النار على المتواجدين به ببندقية من طراز "أكا -47"، ما أدى إلى إصابة 79 شخصا في الهجوم.

وأضافت أنه تم القبض على الإرهابي في مخبأ لـ"داعش" في اسطنبول بعد عدة أسابيع من الهجوم وكان من بين 18 متهما تم اعتقالهم كجزء من القضية، وطالب ممثلو الادعاء بإصدار 40 حكما متتاليا بالسجن المؤبد لماشاريبوف لقتل 39 شخصا، وكذلك بتهمة "محاولة قلب النظام الدستوري"، وهي الجريمة التي يعاقب عليها بأعلى عقوبة بموجب قانون العقوبات التركي.

وتشمل التهم الإضافية الموجهة إلى المشتبه به الانتماء إلى جماعة إرهابية، والشروع في القتل، وانتهاك قانون الأسلحة النارية، والتي تصل عقوبتها إلى السجن من 7 سنوات إلى 2370 سنة مجتمعة.

وخلف الهجوم وفاة مواطنتين مغربيتين، وإصابة أربعة أخريات، إثر الجروح التي أصبن بها في الهجوم الإرهابي الذي هز الملهى في ليلة رأس السنة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح