الزفرافي الأب يشتكي "ظلم ذوي القربى" ويعلن عن قرار مفاجئ


الزفرافي الأب يشتكي "ظلم ذوي القربى" ويعلن عن قرار مفاجئ
متابعة

قرر أحمد الزفزافي، أب القائد الميداني لـ "حراك الريف" ناصر الزفزافي تقديم استقالته التامة من كافة المهام الجمعوية بما فيها رئاسته لجمعية "ثافرا" التي تدافع عن المعتقلين على خلفية أحداث حراك الريف التي انفجرت جراء مقتل محسن فكري مطحونا داخل حاوية للأزبال..

وقال الزفزافي في فيديو نشره مساء أمس الأحد، على صفحته بالفيسبوك : "منذ اليوم مبغيتش حتى شي واحد إهضر باسمي أو علي أنا احمد الزفزافي بوحدي سأبقى بوحدي وأموت بوحدي وأبعث لوحدي، ها نتوما ها الجمعية ديال تافرا.. ها الساحة ها الشوارع ها الريف ها الحسيمة ها المعتقلين ها العائلات نشوفو فين إوصل هادشي ..أعتقد أن البعض يريد هذا"..

واشتكى أحمد الزفزافي من "ظلم ذوي القربى" مستحضرا قولة شعرية "وظلم ذوي القربى أشد مضاضة"، مضيفا أن هناك من "يحملوني ويقولونني ما لم أقل ويحملونني مسؤوليات جنائية وجنحية، وأنا بريء منها براءة الذئب من دم يوسف"، وأضاف "باش نبقاو مع بعضيتنا مزيانين، أقول وليسمع الجميع، أنا منذ اليوم أستقيل وأقيل نفسي من جميع المهام الجمعوية، وجميع المهام أنا مستقيل منها"..

وتابع الزفزافي الأب "لقد بلغ السيل الزبى.. وأنا بشر كذلك بلغت من العمر ما يزيد عن العقد السابع، فبدأ التقلص في الشرايين، وأستطيع أن أقول أحمل ما لم أستطع حمله.. من اليوم أحمد الزفزافي سيبقى يدافع عن ناصر الزفزافي، غادي نتكلم عليه باسميتي فقط فيها الفردانية".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح