المزيد من الأخبار





الرئيس التونسي قيس سعيد يرفض تلقي لقاح كورونا


ناظورسيتي - متابعة

أعلنت الرئاسة التونسية، اليوم الاثنين فاتح مارس، أنها توصلت بألف جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد من دولة الامارات العربية المتحدة، وذلك على شكل هبة ووضعتها في تصرف مصالح الطب العسكري.

وحسب المسؤولة عن الاتصال في رئاسة الجمهورية التونسية ريم قاسم في حديثها لوكالة فرانس برس إن الجرعات "هدية أرسلتها الامارات للرئاسة التونسية، والرئيس قيس سعيد رفض تلقي التطعيم كما لم يتم تطعيم أي فرد من عائلته ولا الموظفين في الرئاسة"، وقد أرسلت الجرعات الى مصالح الطب العسكري، قبل توزيعها حسب الأولويات.

وفي اتصال وكالة فرانس برس بالناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع قالت الوكالة أنه لم يقدم أي تفاصيل عن صنف اللقاح والتاريخ الذي وصلت فيه.

وقد أخرت الحكومة التونسية حملة التطعيم التي كانت مقررة أن تنطلق في منتصف شهر فبرابر إلى شهر مارس الحالي، في انتظار وصول كميات مهمة من اللقاحات المضادة للفيروس ضمن آلية كوفاكس التي ترعاها الأمم المتحدة.


أعلنت تونس، يوم الجمعة، أنها ستتلقى حوالي مئة ألف جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد على شكل هبة من الصين من دون أن تقدم أي معلومات إضافية ، كتحدد اسم اللقاح وتاريخ وصوله.
وانتقد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تأخر وصول اللقاح إلى دولة تونس واتهموا الطبقة السياسية بالتهاون وحملوها كامل المسؤولية تجاه ذلك.
و حسب المعلومات المتوفرة، فإن تونس تتخلف عن المملكة المغربة والجارة الجزائر اللتين بدأتا حملات التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد أواخر شهر يناير الماضي باستخدام لقاحي أسترازينيكا/أكسفورد وسبوتنيك-في.
وقد سجلت جمهورية تونس التي تعد 11,7 مليون نسمة، منذ بدء تفشي وباء كورونا أكثر من 231 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد، ما أسفرت عن تسجيل أكثر من ثمانية آلاف وفاة، حسب الأرقام التي كشفت عنها وزارة الصحة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح