الدكتور شفيق لعرج يتفاعل مع فيديوهات لمسنين خائفين من تلقي اللقاح بالناظور


ناظورسيتي

تفاعل الأستاذ الجامعي، وخطيب مسجد عثمان بن عفان بمدينة الناظور، الدكتور شفيق لعرج، مع فيديوهات "استهزائية" نشرها بعض الشباب على منصات التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري، والتي تتعلق بمسنين خائفين من تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

ووجه الأستاذ شفيق لعرج نصائح لعموم المواطنين والمواطنات بالإقليم، داعيا إياهم إلى عدم الاستهزاء بكبار السن وعموم الأشخاص، والترويج لفيديوهات استهزائية عن طريق استعمال أساليب احتيالية لكسب المشاهدات.

وأدان الأستاذ الجامعي، وخطيب مسجد عثمان بن عفان بمدينة الناظور هذه التصرفات، التي قال أنها ليست من شيم أخلاق المسلمين وأبناء إقليم الناظور، داعيا لهم بالهداية والمغفرة، منبها أن حتى المتداولين لهذه الفيديوهات لهم إثم في ذلك.

واستدل خطيب مسجد عثمان بن عفان بمدينة الناظور بقوله عزوجل "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ".






يذكر أن الحملة الوطنية للتلقيح التي انطلقت يوم الخميس الماضي، وتراهن السلطات الصحية منها إلى تلقيح 80 في المئة من السكان، من أجل كبح وباء كورونا، حيث استهدفت المرحلة الأولى من التلقيح الأشخاص المسنين البالغين من 75 سنة فما فوق كونهم الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس الفتاك.

وكان جلالة الملك قد أعطى بذات المناسبة تعليماته حتى يكون التطعيم ضد فيروس "كورونا" مجانيا في البلاد، من أجل تحقيق المناعة لدى جميع مكونات الشعب.

ويرتقب أن تجري حملة التطعيم بطريقة تدريجية، على مراحل، ويستفيد منها جميع المواطنين المغاربة والمقيمين، الذين تفوق أعمارهم 17 سنة.

وكان المغرب قد تلقى شحنة لقاح أولى من لقاح "أسترازينيكا - أوكسفورد"، ثم تسلم شحنة ثانية من لقاح سينوفارم الصيني، والتي بلغت في المجموع 66 مليون جرعة، بهدف تطعيم 33 مليون شخص.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح