الدكتور بولعيون يكشف التحديات الراهنة والمستقبيلة المرتبطة بقطاع الصحة


الدكتور بولعيون يكشف التحديات الراهنة والمستقبيلة المرتبطة بقطاع الصحة
ح. الرامي - م. العبوسي

كشف الدكتور في علم الإجتماعي الطبي محمد بولعيون، نقابي وإطار في قطاع الصحة بالناظور، أن منظومة القطاع الصحي لم تعد ملائمة أمام التحديات الراهنة والمستقبلية، ومنها أساسا التحدي المرتبط بالموارد البشرية، ذاكراً أن القطاع يضم حوالي 50 ألف، وهي فئة غير منسجمة في مرجعيتها التكوينية والمعرفية، يردف.

وأوضح بولعيون، في مداخلته ضمن ندوة حول "واقع الصحة بالريف" تم تنظيمها أمس الإثنين بالناظور، أن أغلبية المشتغلين في القطاع الصحي، يتجاوزون سن الخمسين، ما يعني أن نسبة مهمة ستُحال على نظام التقاعد على المدى القريب والمتوسط، بينما الفئة الشابة لا تمثل سوى نسبة 30 بالمئة من هذه الفئة.

ولفت مدير الموارد البشرية السابق بمندوبية الناظور، إلى تحدٍّ آخر يواجه قطاع الصحة، يتجلى في سياسة القرب كتوجّه استراتيجي، الرامي إلى تقريب الخدمات الصحية للمواطنين، مشيرا إلى افتقار العدد الكافي من الموارد البشرية لتغطية المؤسسات الصحية المحلية والجهوية في هذا الإطار وضمان سيرها بالشكل المطلوب.

ودعـا المتصرف الإقليمي الأسبق بالمندوبية السالفة الذكر، إلى استكمال تنفيذ المخطط الوزاري 2012 – 2016، باعتباره يقف تحدياً آخر من جملة التحديات المرتبطة بوزارة الصحة، موردا أن المخطط الذي لم يتم تحقيقه حتى بنسبة 20 بالمئة، وهـو مخطط ينبني على مقاربات ثلاث، حقوقية ومنظوماتية وتشاركية، يردف.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح