NadorCity.Com
 


الدغرني : العلاقات مع إسرائيل مصلحة أمازيغية


الدغرني : العلاقات مع إسرائيل مصلحة أمازيغية
ناظورسيتي ـ القدس بريس:


لا يفتأ الناشط الأمازيغي أحمد الدغرني عن خلق المُفاجآت بآرائه المُثيرة للجدل ورؤيته لعلاقة القضية الأمازيغية بالكيان الصهيوني الإسرائيلي، وكانت آخر الضجّات الإعلامية ما أُفصح عنه اليوم الأربعاء 19 غشت 2009 ضمن تقرير خاص مُقدّم من لدن مجلّة "القُدس برِيسْ" بعد لقاء مع هذا الفاعل.

وأورد الدغرني في معرض جوابه على سؤال حول سير العلاقات الأمازيغية مع الكيان الإسرائيلي بأن اعتبرها "إحدى وسائل الدفاع عن النفس، ضد الاستهداف الذي يتعرض له أمازيغ المنطقة المغاربية من القوميين العرب ومن بعض المتطرفين الإسلاميين".

كما استغلّ الدغرني سؤالا وجّه له حول إمكانية استثمار الجانب الصهيوني لتطوّر حجم هذه العلاقة من أجل تحقيق تطبيعي ولوجي أكثر لدى ساكنة شمال إفريقيا لينفي الأمين العام للحزب الديمقراطي الأمازيغي، المنحل بقرار قضائي بعد دعوى رفعتها وزارة الدّاخلية، أن يكون أمازيغ المغرب العربي هم "بوابة إسرائيل للدخول إلى شمال إفريقيا"، مُنتقدا ـ وفق تقديره الشخصي ـ من يُحاولون جعل الأمازيغيين أكثر فلسطينية من الفلسطينيين أنفسهم بمُساءلتهم عن التطبيع مع إسرائيل حدّ التجريم، إذ أورد بأنّ "السلطة الفلسطينية معترفة بإسرائيل ومطبعة معها، فلماذا سؤال الأمازيغ عن ذلك؟ فهذا سؤال لا محلّ له..

واعتبر الدغرني أنّ إسرائيل موجودة في المغرب تحديدا،ً وفي دول المغرب العربي عبر علاقات رسمية مع دوله القائمة، سواء في المغرب أو الجزائر أو تونس أو ليبيا أو موريتانيا، ولا تحتاج لا إلى الأمازيغيين ولا إلى العرب ليكونوا قنطرة لها في هذه العلاقات، فقنواتها المهمة هي الدول وليست الشعوب. والأمازيغ ليسوا قنطرة لأحد"، قبل أن يختم بالقول: "العلاقات مع الجانب الإسرائيلي أو مع غيره من الدول تمثل مصلحة أمازيغية لمواجهة الاستهداف العربي والإسلامي.. باعتبارهم ليسوا عرباً، وباعتبارهم مقموعين من القوميين العرب والمتطرفين من الإسلاميين؛ لهم مصلحة في تنوّع العلاقات مع الإسرائيليين والهنود والإيرانيين الفرس والماليزيين، لأنّ بعض العرب خططوا لمحو الأمازيغ من الخارطة، لذلك مصلحتنا كأمازيغ مع الشعوب غير العربية بالدرجة الأولى".

وقد كان الدغرني قد شارك في وقت سابق، رفقة محمّد موحا ومحمد أجويند ومحمّد بنسعيد وعلي فضول، ضمن ندوة عالمية نُظمت بتل أبيب من لدن منظمة الأمن والتعاون الأوروبي، وبالضبط بالفترة المُمتدّة من 17 إلى 19 دُجنبر 2007، حيث تواجد الدغرني إلى جانب ممثلي 56 دولة أخرى منها فرنسا وروسيا وإسبانيا وإيطاليا ورومانيا وكوريا الجنوبية واليابان ومصر والأردن، حيث عُبّر ضمن الندوة عن اعتبار إيمازيغن قادة لقاطرة التسامح بين ضفّتي البحر الأبيض المُتوسّط لمُشاركاتهم المُتعدّدة في ندوات عالمية دون خلفيات أو حزازات مُسبقة.


من الاحدث الى الاقدم | من الاقدم الى الاحدث

8.أرسلت من قبل hor في 19/08/2009 20:18
tahiya amazighiya min koli hor ila draghni asahayina hom l3arab hom aktar nas lhamajiyina 3ala wajhi l ard tahiya

7.أرسلت من قبل NADJA في 19/08/2009 20:05
ON DOIT COMPTER SUR SOI MÊME ET AVOIR DES RELATIONS AVEC DES PAYS SOUVERAINS PAS AVEC LE PAYS SIONISTE.

6.أرسلت من قبل cOnTrE[ZiOnIsM] في 19/08/2009 19:40
انا لا استطيع فهم السيد أحمد الدغرني المعروف باالالحاد لذا فقولي له لعنة الله عليك.
انه ليس من حق هذا الملحد ان يتكلم باسم الامازيغ
الامازيغ اذا ما لم اخطا فهم لا يعرفون هذا الرجل وليس لهم الرغبة في ذالك
العلاقات مع اكبر مجرمي حرب وقتلة الاطفال لا شكرا
انت تقوم بعلاقات سخصية اما الامازيغ فهم بريئون منها
هل تم انتخابك من طرف الشعب الامازيغي لا اذا فلتكف عن القول انك تمثله
انت اكبر مغفل وربما قد تكون عميل للدولة الصهيونية اذا كنت معجب باسراييل فارحل عن بلاد الامازيغ

5.أرسلت من قبل ahmed granada في 19/08/2009 19:39
soy amazigh pero contra los iseas del madaragri el busca so intereses no piensa en otros los palistiniss
el contra islammm y los arabe ..
hada 3adowon lilahh walilmosliminnnn

4.أرسلت من قبل حفيد مولاي محند في 19/08/2009 19:30
أزول صراحة لا أعلم لماذا يستنكرون من مثل هذه الجمعيات . بالرغم أن جميع المهاجرين الأمازيغ في أوروبا يعملون لدى أرباب الشركات هم أصلا يهود . وأنا بدوري أعمل لدى يهودي إسباني عادي وعندما نناقش الوضع الفلسطيني يتأسف فليس كل اليهود عنصريون أو يساندون الجيش في حربهم ضد فلسطين ولكن أن واقع الشعب اليهودي مهجر مثله مثل الشعب الأمازيغي . بالإضافة أن في المغرب يهود وهم الذين يتحكمون في الإقتصاد المغربي .
لكن المفارقة أن الذين يتهجمون عن الدغرني ويريدون تشويهه بأنه ذهب لإسرائيل وشارك في مؤتمر ضد العنصرية أقول لهم أن ذلك المؤتمر شاركت فيه جل الدول العربية وتأملوا الصورة علم المغرب والجزائر ومصر وتركيا وقطر هل حلال عليكم يا عرب لزيارة إسرائيل وحرام علينا أيها العرب العنصريون تبا لكم أيها الغزاة المحتلون

حفيد مولاي محند

3.أرسلت من قبل stockholm في 19/08/2009 19:10
azul. korijan yazo al maslaha anas mamach a3raban azon al maslaha ansan. iwa ranachin imazighan anazo al maslaha anakh. midanakh ochin a3raban midanakh agin a3raban iwa aghzar midanakh agin

2.أرسلت من قبل نادية ح في 19/08/2009 19:07
قبح الله وجهك الكريه ايها الصهيوني..قل لي من وكلك لتتكلم باسم الامازيغ؟اذهب الى الجحيم لعنة الله عليك...ارجو من الراخا رشيد ان ينآى بنفسه عن هذا المخبول ام هو ايضا من نفس الطينة؟

1.أرسلت من قبل hassan في 19/08/2009 17:23
salam o 3alaykoum wadhin bou lmslaha imazeghan a yashyouni ---dhin lmslaha nch a youdhay ----chk mathr ikhfanach waji imazighan ------yahya al islam

1 2











المزيد من الأخبار

الناظور

عندما يبكي الرجال.. كريمو من تاجر مشهور بالناظور الى متشرد في الشارع بسبب مشاكل مع زوجته

تسجيل خمس حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا بمدينة مليلية

مؤسسة بلسان للتعليم الخصوصي تعلن عن إفتتاح التسجيل للموسم الدراسي 2020/2021

مليلية.. توقيف إسباني حاول تهريب 560 كلغ من الحشيش داخل خزان الوقود

اعتداء شنيع على سائق حافلة “فيكتاليا” بالضرب والجرح من طرف ثلاثة ركاب

تزايد الحالات.. مستشفى الحسني يستقبل سيدة ناظورية مصابة بفيروس كورونا

محسن ناظوري يحل النزاع بين أرباب شركات نقل الأموات وأقرباء المتوفي