الحملة ضد "مول الجيلي" تؤتي أكلها.. إدانة 3 "حراس سيارات" بالسجن النافذ


الحملة ضد "مول الجيلي" تؤتي أكلها.. إدانة 3 "حراس سيارات" بالسجن النافذ
ناظور سيتي ـ متابعة

يشن عدد من المواطنين حملة شرسة ضد منتحلي صفة حراس السيارات، المنتشرين في جل شوارع وساحات وأزقة المدن المغربية الصغيرة منها والكبيرة، مما أصبح يكلف السائقين مبالغ مالية كبيرة بشكل يومي، تثقل كاهلهم.

وقد بدأت الحملة التي انطلقت من موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، تؤتي أكلها، خاصة بعد الانخراط التلقائي للمواطنين فيها، والتجاوب الإيجابي الذي أبانت عنه السلطات الأمنية، والتي أصبحت تتدخل فور تقدم أحد المتضررين ببلاغ عبر الخط الهاتفي 19.

وفي هذا الصدد، قضت ابتدائية فاس أمس الجمعة 16 يوليوز الجاري، بالحبس النافذ لسنة واحدة في حق ثلاثة من "أصحاب الجيلي"، وذلك بعدما تابعتهم النيابة العامة بذات المدينة بتهم تتعلق بالنصب والتهديد وترويج مطبوعات ذات قيمة مالية مزورة "تيكي".


وقد بدأت القضية عندما رفض بعض المواطنين الأداء للمتهمين مقابل السماح بركن سياراتهم، ليقوموا باحتجاز سياراتهم وتعريضهم لوابل من عبارات السب والشتم مع التهديد بالاعتداء عليهم، ليبلغ الضحايا رجال الأمن الذين تدخلوا على الفور واعتقلوا الجناة.

وعرفت الحملة التي نظمها عشرات المواطنين، ضد حراس السيارات، منعطفا جديدا بعدما باشرت سلطات الدار البيضاء عملية اعتقالات واسعة في صفوف هؤلاء الحراس.

ودعا منخرطو مجموعة فيسبوكية تحمل اسم “ضد مول الجيلي الأصفر”، إلى وضع شكاية إلكترونية عبر موقع “chikaya.ma”، بالأماكن التي يتواجد فيها حراس السيارات الذين يقومون بابتزاز المواطنين ومطالبتهم بأداء مبالغ مالية “خيالية” مقابل ركن سياراتهم في أماكن عمومية.

وأكد منخرطو المجموعة الفيسبوكية على نجاعة الشكايات، مشيرين إلى أن السلطات تأخذها بعين الاعتبار، تزامنا مع انطلاق حملة الاعتقالات في صفوف حراس السيارات غير القانونيين.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح