NadorCity.Com
 


الحضارة الأمازيغية والتزييف المستمر: الجزء الثالث*




1.أرسلت من قبل عبد الله في 15/12/2010 21:39
قال النبي عيسى عليه السلام : أحييت الموتى ، وأبرئت الأكمه والأبرص .. إلا أنني عجزت عن معالجة الأحمق .
شخصيا لم أجد لك دواءا , فكلك أخطاء و مغالطات , إذهب و راجع التاريخ لعلك تهتدي يا **** و أنصحك بعدم تضييع وقتك في هذه التحاليل الفارغة و التي سبقك إليها مراجع كبار , فأنت تكرر نفس التهم فاذهب و الق نظرة على خلاصتهم حتى لا تهلك عقلك الأسير في موضوع لا يغني و لا يسمن من جوع , و إبدأ بإعادة تعريف الفرق بين الغزو و الفتح يا عبقري زمانه .

و لو كره الكافرون , حسبي الله و نعم الوكيل

2.أرسلت من قبل زغنغن في 16/12/2010 17:44
الفكر الرجعي الجاهلي على وشك الافلاس والاندثار فمصيرك يا عبد الله في مزبلة التاريخ , فنحن في عصر العلم وانتشلر المعلومة فلا يقف في وجه الكلمة الحرة والعقلانية لا تسبيحات ولا اللطيف , صحيح ان الموضوع ليس جديد ولكنه موضوعي ويناقش التاريخ العروبي -الاسلاموي بتحليل علمي تاريخي , نقيض للنظرة الميتافيزيقية للتحليل العروبي - الاسلاموي للتاْريخ لوقائع تاريخية , اسقاط المفاهيم اللاهوتية على وقائع مادية هو بحث عن مخرج ومبرر للاجرام العروبي واعطاء شرعية الاهية لاستعمار البلدان واستعاد شعوبها . انا متيقن يا عبد الله لو حررت عقلك قليلا من التنويم المغنطيسي العروبي ستدرك بنفسك الفرق ما بين الغزو و الفتح

3.أرسلت من قبل aris في 17/12/2010 18:57
أزول
يمكن القول أن الغزو العربي لشمال إفريقيا شبيه بغزو الإسبان لأمريكا فالغية هي التوسع المبرر هو الدين فالإسبان نهبوا و سلبموا و هتكوا أعراض الهنود باسم الدين و التحضر

4.أرسلت من قبل ناصح أمين في 18/12/2010 22:18
حاولت أن أجد ربطا بين العنوان ونص المقال فلم أجده
على أية حال نشكرك على هذا الجهد

5.أرسلت من قبل maghribi في 18/12/2010 22:41
bghit n9ol lkatib hada lma9al !!!!!!!!! nta fin 9ari. wach faz7am wala flibya wala f9atar .sir t3awad bla9raya rak mazzaaaaaal khassak bazzaf dyal lafhama wal wa3y

6.أرسلت من قبل noureddine chaouki في 18/12/2010 23:48
كل ما قاله صاحب المقال فهو صحيح منطقي وعقلاني فكل ما أستشهد به في كتاباته مأخوذ من كتب عربية مؤليفيها عرب أقحاح ـ إقرأوا كتاب الدولة الأغلبية لمحمد الطالبي ـ وكيف مات طارق بن زياد الذي إنتهى به المطاف الي متسول في الشام ومات معدوما ـ إبحث في غوغل ـ كيف مات طارق بن زياد ـ

7.أرسلت من قبل مسلم في 25/12/2010 15:32
لا حول ولا قوة إلا بالله ما هذا الهراء الذي تسمييه غزوا عروبيا ، الحمد لله على هذا الغزوا الحمد لله على الفتح هذا الذي أخرجنا من الظلمات إلى النور ، أنا مسلم مغربي امازيغي؟ رتب هذه الأولويات حسب رغبتك و رؤية الشرذمة التي من ورائك الإسلام رغما عن انوف كل منافق و السلام على من اتبع الهدى لا إله إلا الله محمد رسول الله النبي العربي الذي بعث رحمة للعالمين الله أعز الإسلام والمسلمين و ما دمت أنك تتدعي أنك مثقف إقرأ القرآن الكريم هو شفاء...؟

8.أرسلت من قبل اسماء في 27/12/2010 11:16
انما كتبته يا ايها المسكين خاطيء انصحكباعادة قراءة التاريخمن جديد،قال النبي صلى الله عليه وسلم يعتدي على القوافل يا حضرة المتعلم؟

9.أرسلت من قبل يوسف في 28/12/2010 16:04
ماقلته مزيف وهذا جاء بدافع من الحقد للعرب او للغة العربية عموماوهذا نتيجة التعصب للهجة الامزيغية

10.أرسلت من قبل ABDELAZIZ في 28/12/2010 19:01
اولا كيف كان حال شمال افريقيا...مستعمرات بزنطية... لم يكن افضل حال من العرب في الجاهلية
ثانيا الاسلام كان رحمة على كل الاقطار التي فتحها ولذافهو باق فقد صارجزء من وجدانها ودعات العصبية امثالك لن يفلحوا فلا فرق بين امزغي وعربي الا بالتقوى...

11.أرسلت من قبل oujdi في 28/12/2010 23:38
mn sbahh w ana n9raaa madkhlichh had chi lrrass . w chhaaaaaaall tikrarr w ta7lyyyll farigh . ma3a ihtiramaty

12.أرسلت من قبل jamila في 29/12/2010 19:59
9rit alma9al o l3onwan la 3ala9a binathom 3tani tmam dyal lafhama dyalak rak ba9i khasak ta9ra mezyan 3la tarikh o tanaso9 bin almawadi3

13.أرسلت من قبل hoshos في 05/01/2011 15:15
وربما، ومن الجدير بالذكر هنا، وفي هذا السياق بالذات، -ومن المفيد الإشارة هنا، -هذا من جهة ومن جهة أخرى،-ونشير في هذا الصدد أن-وعلى أية -حال، وقبل الاسترسال في الحديث، هذا من ناحية ومن ناحية أخرى، - ozid ozid ozid dardag

14.أرسلت من قبل amazigh في 08/01/2011 00:34
اخي الكاتب اسمحلي ان اقول لك انني امازيغي، ولكن اعيب عليك استخدام المراجع بطريقة سلبية،فانت تجتزئ الكلام من المرجع لتوظفه حسب غايتك،وهدا يضر بمصداقيةة بحثك ،كما ان هدا يضر بالقضية الامازيغية ،وشكرا

15.أرسلت من قبل اليـــزناسنـــي في 09/01/2011 20:18
في البداية يجب الاستماع الى اللراي الاخر ونبذ منهجية احادية القراءة والفهم . وعدم الاساءة الى صاحب الراي كيفما كان نوعه .
ماجاء به صاحب المقال مهم ويستحق القراءة والتحليل والفهم . لاالفض ةالشتم . موضوع موثق يعتمد التحليل المبني على العقل والمنطق . الدين الاسلامي لايناقشه احد . لكن استغلال الدين للسيطرة والتوسع وتهميش الاخر واقصاؤه فهذا مرفوض على الاطلاق . وهذا ماقام به العرب في شمال افريقيا ابادة الغير السيطرة على الارضوالارزاق القبض بيد من حديد على السلطة . هذا ولد اسياد وعبيد ظالمين ومظلومين قتلة ومقتولين . وعلى هذا الاساس بنى العرب حكمهموساسوا البلدان الني انتقلوا اليها باسم الدين . النقطة الثانية الخطيرة هي ركوب الاصل الشريف ويمكن القول ان 80 في المائة منه مزور . لكنه اضحى اداة تحكم وابتزاز للسكان الاصليين لان الدين لايناقش والامازيغي لايجرؤ على التطاول على الشريف . والحكم القائم كيفما كان انتماؤه وفي اي عصر كان يركب هذا الانتماء لانه يوفر له ولحاشيته الامان والاستمرار . لم كان الهدف دينيا فقط وليس استعمار ونهبا وسيطرة . لنشر العرب الاسلام وعادوا الى مواقعهم . لكن لم يكن الهدف كذلك . الموضوع مهم وطويل وعريض . شكري مرة اخرى لكاتبه . ونحن هنا في اطار مناقشة حرة نريد ان يظهر بعض المسكوت عنه . فاذا كانت قنواتنا تتحدث في برنامج : بدون حرج عن النساء العازبات . لماذا لانتحدث نحن في تاريخنا الاسلامي الامازيغي العربي

16.أرسلت من قبل ania de jijel في 11/04/2012 23:03
شكرا يا صاحب المقال هذا التحليل و اقول لاصحاب التعليقات الذين ينتقدونه انتم من يجب عليكم اعادة قراءة التاريخ و اقول لكم مثللا عن المسمى عقبة بن نافع و سياسته العنصرية المنتهجة حيث يقول ابن الاثير عنه (وقتل المسلمون فيهم حتى ملوا فما كان يخلف فيما يمر به من بلدان نفرا يعلم الاسلام فكان يغزو قبائل قد اعلنت اسلامها مسبقا) كما قام عقبة بن نافع بقطع اذن ملك ودان بليبيا بعد ان عاهده فقال له ملك ودان :لما فعلت بي هذا و قد عاهدتني فقال له عقبة : فعلت بك هذا ادبا لك و اذا مسست اذنك ذكرته فلم تحارب العرب.
هذا مثال بسيط عن في سياسة العرب في غزو البلدان












المزيد من الأخبار

الناظور

صيد ثمين في عز جائحة "كورونا".. الشرطة القضائية بالناظور تعتقل أكبر مروج لمخدر الهيروين بالإقليم

وثيقة.. رئيس وأعضاء مكتب جماعة بوعرك يساهمون بتعويضاتهم في صندوق تدبير جائحة كورونا

الشرطة القضائية تعتقل مروجا للمخدرات بسلوان

الجمعية الحسنية لتجار و مصدري المنتوجات البحرية بميناء بني نصار توزع 60 قفة غذائية على الأسر المعوزة

المنتدى الدنمركي المغربي وجمعية المستثمرين المغاربة بالدنمارك ينخرطان في عملية قفة أمل

المفوضية الإسلامية بإسبانيا: الموتى المسلمون بفيروس "كورونا" يدفنون ولا يحرقون

كيف يتم تشخيص "كوفيد19" بالمغرب؟ .. اعتماد الحمض النووي وتوسيع شبكات المختبرات