الحسيمة.. مصرع طفل غرقا بشاطئ "طوريس" ثاني أيام عيد الأضحى


الحسيمة.. مصرع طفل غرقا بشاطئ "طوريس" ثاني أيام عيد الأضحى
ناظورسيتي


شهد شاطئ "سبعة أبواب" الكائن بمنطقة "طوريس" الواقعة بالنفوذ الترابي لجماعة بني بوفراح، بإقليم الحسيمة، زوال اليوم الخميس، ثاني أيام العيد الأضحى، مصرع طفل في مقتبل الطفل.

وكشفت مصادر محلية، أن الطفل البالغ من العمر 16 سنة، كان في رحلة استجمام بمعية أحد أفراد عائلته، قبل أن يقرر السباحة، ويغرق بعد دقائق من ذلك، أمام ذهول وصدمة المصطافين.

وفارق الهالك الحياة بعين المكان، حيث خلفت وفاته صدمة وهلعا في صفوف مرتادي ذات الشاطئ من المصطافين والزوار، والذي غادر جلهم المكان مباشرة بعد الفاجهة.

إلى ذلك استنفرت الفاجعة السلطات المحلية والأمنية، والتي حلت بعين المكان، حيث فتحت تحقيقا في الحادث لتحديد كافة الأسباب وملابسات، وذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وفي ذات السياق، أمرت النيابة العامة بابتدائية الحسيمة، بنقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي للحسيمة قصد إخضاعه للتشريح الطبي.


وفي حادثة اخرى، أصيب نهاية الاسبوع الماضي، شاب يبلغ من العمر 19 سنة، بشلل نصفي على مستوى رجليه، وذلك بسبب قفزة من أعلى صخرة بشاطئ الحرش، بجماعة اتروكوت، التابعة لإقليم الدريوش.

وتسببت القفزة غير محسوبة العواقب، في اصطدم الشاب اليافع بقاع البحر، ما تسبب له في إصابات على مستوى رجليه، ليتفاجأ بعدم إحساسه بهما، الأمر الذي تسبب له في شلل نصفي.

وخلف الحادث حالة من الهلع والذهول في أوساط المصطافين الذين عاينوا قفزة المعني بالأمر، بالإضافة إلى زملائه ومرافقه لشاطئ الحرش، والذين غادر معظمهم الشاطئ مباشرة بعد الحادثة.

إلى ذلك جرى نقل الشاب على وجه السرعة صوب المستشفى الإقليمي للحسيمة، حيث أتضح بعد إجراء الفحوصات الضرورية أنه أصيب بما يشبه بشلل نصفي على مستوى رجليه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح