الجهة الشرقية ستصبح منتجة للبترول في أفق سنة 2022


الجهة الشرقية ستصبح منتجة للبترول في أفق سنة 2022
ناظورسيتي - متابعة


أكد المكتب الوطني للهيدروكاربورات، أن مدينة “تندرارة” التابعة للنفوذ الترابي فكيك الشرقية، ستصبح منتجة للغاز الطبيعي في أفق سنة 2022، وذلك بعد اكتشاف مؤشرات ايجابية، تدعم امكانية بلوغ خزان للغاز الطبيعي.

وأضاف ذات المصدر لوسائل اعلام وطنية، أن اﻵبار الخمسة التي تم حفرها والتنقيب بها من قبل الشركة البريطانية المنقبة عن الغاز الطبيعي ابتداء من سنة 2016 وبداية 2019، أفرز عن وجود رواسب كبيرة من الغاز الطبيعي، وكميات ذات أهداف اقتصادية محضة، وهو ما خول للشركة البريطانية امتياز اﻹستغلال خلال السنة الماضية.

للاشارة الشركة البريطانية “ساوند انرجي” والتي منحها المكتب الوطني للهيدروكاربورات امتياز اﻹستغلال العام الفائت قامت بالحفر والتنقيب على الغاز الطبيعي بداية هذه السنة،أفرز تن وجود رواسب مهمة من الغاز الطبيعي.

هذا وكشفت الشركة لوسائل الاعلام ان الامر ليس بالجديد، اذ سبق لها أن أقرت قبل مدة عن اكتشافات جديدة للغاز الطبيعي،بمدينة قنيطرة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح