الجامعة الحرة للتعليم تحذر من استهداف مناضليها وتطالب بإيفاد لجنة تفتيشية جهوية


ناظورسيتي

عقد المكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم بالناظور اجتماعا تمهيديا تدارس فيه أهم القضايا التي تهم الأسرة التعليمية الناظورية للموسم الدراسي 2021/2022 .وبعد نقاش جاد يعكس قناعات الجامعة الحرة للتعليم؛ فإن المكتب يعلن للرأي العام الإقليمي والجهوي مايلي:

- تهنئته الأسرة التعليمية الناظورية على قطع المديرية مع وضعية التكليف بفضل الترافع الجبار للتنسيق الثلاثي (UMT-FDT-UGTM) في هذا الملف طيلة الموسم الدراسي السابق.
- تشبثه بالنضال الوحدوي سبيلا أساسيا للدفاع عن الأسرة التعليمية.

- إيمانه الراسخ بالحوار الحقيقي، والتشاركية الفعلية، بعيدا عن التسويق والتأثيث، والولاءات السياسية والنقابية.

- اعتباره الاستقرار المهني والاجتماعي للأسرة التعليمية خطا أحمر، واستهداف الأمر بأي مسمى تدبيري مرفوض بشكل قاطع .

- رفضه نتائج توزيع أطر الدعم التربوي فوج 2021 على مؤسسات الإقليم؛ لما عرفت من خروقات، تمثلت في غياب معايير واضحة، وضرب في مبدأ الحكامة في تدبير الموار البشرية.

- مطالبته بضرورة إيفاد لجنة تفتيشية جهوية للوقوف على الخروقات التي شابت توزيع الأطر الإدارية على المؤسسات التعليمية.

-تساؤله عن مدى ملائمة المناصب الشاغرة المعلن عنها في الحراسة العامة (الإعدادي - التأهيلي) لحاجيات مؤسسات السلكين في الإقليم.

- تحذيره الجهة المعلومة من استهداف مناضلي الجامعة الحرة للتعليم بالأساليب البائدة الملتوية، واعتباره الانتماء النقابي والسياسي حقا يكفله القانون والدستور .


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح