الجالية المغربية المقيمة بهولندا تحتفل باختتام السنة الدراسية


ناظورسيتي: متابعة

نظمت مؤسسة الهدى بهولندا بحضور مجموعة من أباء و أمهات التلاميذ و أوليائهم و بدعم من بلدية أمستردام حفل اختتام السنة الدراسية و توزيع الجوائز على أبناء المهاجرين من مختلف الجنسيات برسم الموسم الدراسي 2020/2021.

وأكد مدير المؤسسة السيد محمد أترار أن هاذا العمل قد انخرطت فيه وبشكل جاد جميع المأطرين في المؤسسة و بكل مكوناتها للتشجيع على تعليم أبناء المهاجرين اللغة العربية ، و ترخيس مبادئ وقيم ديننا الحنيف

كما تخلل الحفل كلمات معبرة لرئيس إدارة مسجد الهدى السيد محمد أترار و مدير المدرسة السيد جلال إبراهيم تطرقا فيها للدور الطلائعي الذي يلعبه الأباء في تربية و تعليم الأجيال الناشئة، بحيث دعا جميع أطر المؤسسة إلى تكريس قيم وأخلاق تقبل الآخر ومحاربة الميز العنصري عامة وبين العرب خاصة فوجب على كل الجالية المسلمة في أوروبا أن يكونو يدا واحدة ، مستدلا بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : «المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه»، أي لا يتركه في مصيبته، بل عليه أن يواسيه، ويبذل له ما يستطيع لمساعدته، فلا يحل له أن يترك إعانته وهو قادر على ذلك .

في ختام الحفل، تم توزيع الجوائز و الشواهد التقديرية على التلاميذ المتفوقين،الذين ما كانوا ليحققوا مبتغاهم لولا المجهودات الجبارة التي تبذل على صعيد إدارة المؤسسة بكل أطيافها من مدير و مأطرين ،فلهم منا كل الثناء والشكر الجزيل على خدماتهم الجليلة و حسن تواصلهم مع أباء و أولياء التلاميذ.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح