الترخيص باستعمال لقاحات لأصحاب الأمراض المزمنة لتقوية مناعتهم ضد "كورونا"


ناظورسيتي -متابعة

أعلن خالد أيت الطالب، وزير الصحة، اليوم السبت، أن الوزارة قرّرت أن يتم تزويد المؤسسات الاستشفائية بلقاحات "الأنفلونزا الموسمية" و"البنوموكوك" (مكورات رئوية) في الخريف المقبل.

وكشف الوزير، في كلمته خلال ندوة افتراضية حول موضوع كورونا، أن وزارته قرّرت، في ظل استمرار جائحة كورونا في إصابة مزيد من الأشخاص، وفي انتظار اكتشاف لقاح فعّال وآمن لهذا الوباء، أن تُمكّن المصابين بأمراض مزمنة، في موسم الخريف المقبل، من اللّقاح الخاص بالأنفلونزا الموسمية ولقاح "البنوموكوك" المهم والفعال للمساهمة في تقوية مناعتهم وتخفيف وطأة الأنفلونزا وتبعاتها عليهم.

وأبرز أيت الطالب أن تبعات الأنفلونزا لا تكون هيّنة وتشكّل تهديدا للمصابين بأمراض مزمنة وللحوامل وللمسنين والرّضع، مبرزا أن اللقاح وإن لم يكن فعّالا ضد كورونا فإنه أحد اللقاحات الوقائية التي سيتم اعتمادها، إضافة إلى التقيد بتطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي أقرّتها السلطات الصحية.

وأشار المتحدث ذاته إلى أن ما بين 250 ألفا و650 ألف شخص يموتون سنويا على الصعيد العالمي بسبب الأنفلونزا الموسمية، بينما تصيب عدواها ما بين 3 ملايين و5 ملايين شخص في العالم كل عام.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح