التحاليل تؤكد عدم إصابة المغاربة "العالقين" بالجزائر بفيروس كورونا و300 اخرون في طريق العودة


ناظورسيتي: م ا

علمت "ناظورسيتي"، من مصدر طبي، ان التحاليل المخبرية التي خضع لها المغاربة العائدون من الجزائر، والبالغ عددهم 300 مواطنا ومواطنة، جاءت نتائجها سلبية، ما يعني خلوهم من فيروس كورونا المستجد.

وأجرى المختبر المشرف على الكشف الاستباقي لفيروس كورونا المستجد بوجدة، التحاليل لـ 300 حالة من ضمن العائدين من الجزائر المتواجدين بمنتجع السعيدية السياحي، تنفيذا للبروتوكول المتبع من طرف وزارة الصحة.


وكانت ثلاث طائرات تابعة للخطوط الملكية المغربي، نقلت يوم السبت الماضي 300 من المغاربة العالقين بالأراضي الجزائرية منذ إغلاق الحدود بسبب التدابير الاحترازية المتعلقة بمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وحطت الطائرات من طراز بوينغ 737/800، بمطار وجدة أنجاد، وقد نقل جميع العائدين مباشرة عبر حافلات إلى إحدى الوجهات السياحية تحت حراسة أمنية مشددة.

من جهة ثانية، علمت "ناظورسيتي"، ان مجموعة اخرى من العالقين بالجزائر، يبلغ عدد أفرادها 300 شخصا، سيعودون خلال هذا الأسبوع إلى أرض الوطن عبر طائرات الخطوط الملكية المغربية.

وسينقل الـ300، على متن ثلاث طائرات ستؤمن رحلاتها من مطار الجزائر الدولي إلى وجدة، على أن يتم نقل 100 شخص فقط في كل طائرة حرصا على احترام تدابير الوقاية والتباعد الاجتماعي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح