البنوك المغربية: سندعم الأسر والمقاولات التي تواجه عواقب جائحة فيروس كورونا


البنوك المغربية: سندعم الأسر والمقاولات التي تواجه عواقب جائحة فيروس كورونا
بلاغ

أكدت المجموعة المهنية لبنوك المغرب، اليوم الأربعاء، حرصها على تعبئة البنوك لدعم الأسر والمقاولات التي تواجه عواقب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وشددت المجموعة المهنية، في بلاغ لها، أنه بالموازاة مع الإجراءات المتخذة للرفع من مستوى الوعي وحماية الموارد البشرية للبنوك وزبنائها من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد والحفاظ على استمرارية الخدمات البنكية، فإن البنوك تعلن تقديم المساندة اللازمة للتعامل مع الصعوبات التي تواجهها بعض الأسر والمقاولات بسبب هذه الجائحة آخذة بعين الاعتبار خصوصيات كل حالة على حدة.

وأوضحت المجموعة أنه سيتم الإعلان عن تفاصيل الإجراءات البنكية المعتمدة بهذا الصدد في الاجتماع المقبل لـ "لجنة اليقظة الاقتصادية"، كما أن المجموعة المهنية لبنوك المغرب تطمئن الرأي العام من خلال الالتزام التضامني للبنوك إلى جانب الأسر والمقاولات، بما في ذلك المقاولات الصغرى والمتوسطة، اللاتي توجد في صعوبة من تداعيات الجائحة.

وخلص المصدر ذاته إلى أن هدف المجموعة هو النجاح بمعية مختلف القوى الحية للمملكة، في تجاوز هذه الأزمة العالمية بثبات وثقة من أجل الحفاظ على النسيج الاقتصادي الوطني في خدمة تنمية البلاد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح