NadorCity.Com
 


الاتحاد الوطني لطلبة المغرب فصيل الطلبة القاعديين -موقع سلوان-


الاتحاد الوطني لطلبة المغرب  فصيل الطلبة القاعديين -موقع سلوان-
بيان الايام الثقافية

نظم فصيل الطلبة القاعديين –موقع سلوان- اياما ثقافية اشعاعية تحت شعار " الالتحام بالنضال القاعدي الجماهيري الديمقراطي الحق، اساس قوي لتوحيد نضالات الحركة الطلابية، من اجل المساهمة في النضال الوطني لشعبنا الكادح في معركته ضد التحالف الطبقي المسيطر." في ظرفية دقيقة جدا تتسم بالهجوم الرجعي الحاد ضد احدى اهم قلاع الكفاح الشعبي الصامدة في وجه السياسات الرجعية للنظام اللاوطني اللاديمقراطي اللاشعبي القائم بالبلاد، و الذي يستهدف في المرحلة الراهنة تخريب الجامعة و تدميرها بالدفع نحو تطبيق آخر ما تبقى من بنود الميثاق الطبقي للتصفية و التخريب (المخطط الرباعي) من خلال محاولة تشكيل رأي عام مشوه لحقيقة نضالات الجماهير الطلابية بواسطة التكالب الرجعي على الفكر الثوري المادي، الذي يشكل مرجعية الفصيل الأكثر كفاحية و تقدمية فكرا و ممارسة، و الذي ينظر الى ان دور الحركة الطلابية يتحدد في كونها مفجرا للتناقضات بين الحكم و الجماهير الشعبية على صعيد قضية التعليم، باعتباره إحدى واجهات التناقض الأساسي بين الحكم و الجماهير.

نعتبر في فصيل الطلبة القاعديين أن الهجوم الأخير على الجامعة المغربية من خلال الاستمرار في تسخير بعض التلاوين الظلامية الأشد رجعية ما هو إلا حلقة ضمن سلسلة من مواجهة الفكر الثوري النقيض، و بالتالي فانه يستهدف في العمق اجتثاث منبع تفجير النضالات الطبقية ضد التحالف الطبقي المسيطر، و كذا الحد من تصدير المناضلين الثوريين الملتحمين بالنضالات الشعبية لشل مسار التغيير الثوري بالبلاد، لذا فان المسالة تتعدى بكثير مجرد تصوير الأمر على انه تصعيد من النظام اللاوطني اللاديمقراطي اللاشعبي في مواجهة النضالات الطلابية بتكتيكات جديدة ( اغتيال المعتقل السياسي نور الدين عبد الوهاب...)، لتصل حد تسجيل خطوات استباقية من اجل إعادة انبثاق التمرد الجماهيري، فبعد الفشل الذريع في تحقيق الأهداف المسطرة من المناورات السياسية الأخيرة (تعديل الدستور، انتخابات تشريعية جديدة، دمج جزء من القوى الظلامية في تسيير شؤون الدولة...). لم يعد امام النظام الطبقي القائم أي هامش اخر لربح المزيد من الوقت في تأبيد سيطرته الطبقية، فقد كشفت النضالات الجماهيرية العارمة منذ 20 فبراير 2011 وجود مناضلين من طينة أخرى قاسمهم المشترك الوفاء لدماء الشهداء و التشبث بالتغيير الثوري كوسيلة وحيدة لتخليص الشعب من الاستغلال و التفقير و التجهيل، متجاوزين في كل مناطق تواجدهم مختلف ما تعج به الساحة السياسية من أحزاب و هيئات، إنهم خريجي المدرسة الماركسية-اللينينية ، يسترخصون سنوات من عمرهم و أرواحهم متى اقتضى الأمر ذلك من اجل تحقيق الضرورة الضاحكة و لكي ينعم شعبنا البطل بما يستحقه من عدالة اجتماعية و مساواة.

استنادا الى قناعاتنا الثورية لفصيل الطلبة القاعديين و انطلاقا من آليات التحليل الملموس للواقع الملموس التي تشكل جوهر إدماج الماركسية-اللينينية في حركية الواقع بفجاءاته و تغيراته المستمرة، فان الواقع المغربي يؤكد على السير في اتجاه انتصار الفكر الثوري، و هو ما يفسر محاولات محاصرة مواقع تقدمية من خلال استثمار شتى أنواع التيارات الرجعية ظلامية شوفينية هامشية و تحريفية، بعض طروحات الاصلاحيين الجدد الذين يصرون على تصوير الفضاء الجامعي مجالا للعنف و الإرهاب، متناسين حجم العنف الطبقي الممارس بشكل يومي على الجماهير الطلابية من لدن النظام اللاوطني اللاديمقراطي اللاشعبي بمختلف الأساليب و الأشكال، إذ يدفعون من ممثلي هذه التيارات إلى لعب دور الضحية عن طريق حبك روايات و صنع سيناريوهات تفوح منها رائحة حبك الدسائس و المؤامرات كاللجوء إلى اعتماد أسلوب مراسلة أجهزة النظام قصد شرعنة عسكرة الجامعة و ضرب كل إمكانية للنضال الديمقراطي الجماهيري الحق وهو ما فرض علينا رفع شعار " الالتحام بالنضال القاعدي الجماهيري الديمقراطي الحق، أساس قوي لتوحيد نضالات الحركة الطلابية، من اجل المساهمة في النضال الوطني لشعبنا الكادح في معركته ضد التحالف الطبقي المسيطر." كإجابة عملية في الفترة الراهنة على هذا الوضع. إن هجوم العدو المضاد يدفعنا أولا إلى توفير الشروط الذاتية لنضال الحركة الطلابية من اجل استرداد الدفاع عن مكتسباتها و لتحقيق شعاراتها، و ذلك من اجل توفير الشروط لقيادة النضال الدفاعي للحركة الطلابية ضد الهجوم، ذلك النضال الذي يندرج في شكل نضالات مطلبية و جزئية، من اجل تمتين قوانا و تصليبها، و تحضير الشروط لهجوم الحركة الطلابية كجزء لا يتجزأ من الحركة الجماهيرية، و هو ما لا يمكن أن ينجز إلا بتحقيقنا لشعار الصمود و الالتحام بالجماهير، ذلك الصمود و ذلك الارتباط بالجماهير الذي يشكل الشرط الأساسي لأي نضال مقبل للحركة الطلابية في ظل تعميق الشروط الموضوعية لنهوض جديد و شامل و أعمق لحركة الجماهير الكادحة.

إن فصيل الطلبة القاعديين موقع سلوان و هو يختم أيامه الثقافية الإشعاعية التي تميزت بمحطة استقبال المعتقل السياسي " ع الحليم البقالي" الذي أنجبته هذه المدرسة الثورية المكافحة.

يؤكد نضاله المستميت من اجل:

-توحيد نضالات الحركة الطلابية كمدخل أساسي نحو هيكلة اوطم هيكلة قاعدية صلبة و متينة.

-تعليم شعبي ديمقراطي علمي علماني و موحد، تتبوأ فيه الامازيغية مكانتها الوطنية و الديمقراطية.

-إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين بلا قيد و لا شرط، و من ضمنهم مناضلنا في فصيل الطلبة القاعديين موقع القنيطرة "كريم بوسعدان" و جميع مناضلي اوطم.

-ربط نضالات الجماهير الطلابية بنضالات الجماهير الشعبية، انسجاما مع شعار "لكل معركة جماهيرية صداها في الجامعة"

و يندد ب :

- الاعتقال السياسي باعتباره قضية طبقية، و نهج الرجعية الحاكمة لقمع الأصوات المناضلة.

-المؤامرات و الدسائس و الهجوم الرجعي المحاك من طرف النظام و القوى الظلامية، ضدا على الفكر الثوري المادي.

-المحاولات البائسة من لدن الإصلاحيين الجدد ضد الفكر الماركسي اللينيني، و التي لا تكشف سوى عجزهم عن التواجد الميداني و مقارعة طروحات فصيل الطلبة القاعديين.

تشبثنا ب:

-الماركسية اللينينية اختيار و هوية.

-التصور السياسي لفصيل الطلبة القاعديين، الذي يحمل الإجابة العلمية السديدة لازمة الحركة الطلابية على أرضية النضال الجماهيري الديمقراطي الواعي و المنظم.

-الاتحاد الوطني لطلبة المغرب منظمة جماهيرية،ديمقراطية،تقدمية و مستقلة، ممثلا شرعيا وحيدا لكل الطلاب.

يدعوا :

-الجماهير الطلابية الى مزيد من الالتفاف حول إطارها اوطم و فصيل الطلبة القاعديين، مع الرفع من وثيرة الحيطة و الحذر للتصدي لمختلف ما يحاك ضد مصالحها الفعلية من دسائس و مؤامرات.

-جميع المعنيين بالأمر التفاعل مع مبادرة توحيد الذات الماركسية اللينينية داخل الحركة الطلابية، و تحمل مسؤوليتهم التاريخية تجاه هذا الأمر.

-جميع المعنيين بأمر الدفاع عن الفكر الثوري –الماركسي اللينيني- إلى الرفع من التحريض و الدعاية في صفوف الطلبة لنشره على أوسع نطاق ممكن، و دحض كل النزعات التحريفية و الفوضوية.

المجد و الخلود لشهداء الشعب المغربي البطل

الحرية لكافة المعتقلين السياسيين

عاش فصيل الطلبة القاعديين

عاش الاتحاد الوطني لطلبة المغرب منظمة

جماهيرية، ديمقراطية، تقدمية و مستقلة


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

كلية الناظور تحتضن الدورة الثانية للمؤتمر الدولي حول المناطق الرطبة والاحواض المائية

انطلاق فعاليات اليوم الأول من البطولة الجهوية للحلاقة والتجميل بالناظور

خطير.. تيار كهربائي عالي يفجر عشرات الأجهزة الإلكترو-منزلية في حي كامل ببني انصار والساكنة تدق باب القضاء

تفاصيل حصرية.. العثور على الطالبة المختفية من سلوان بمحطة سيارات الأجرة بقاسيطة

وفد وزاري يضم أمزازي والأعرج والصمدي يزورون مدينة الناظور غدا الأربعاء

الرابور الناظوري "الخوسين" يطلق أغنية جديدة تحت عنوان بورن أوت

اصابة سائق شاحنة بجروح خطيرة اثر حادثة سير بالقرب من زايو