الإتحاد المغربي للشغل بالدريوش تنتقد تشديد الإجراءات الأمنية وتغييب الإجراءات الإجتماعية


الإتحاد المغربي للشغل بالدريوش تنتقد تشديد الإجراءات الأمنية وتغييب الإجراءات الإجتماعية
ناظورسيتي: متابعة

انتقد الكاتب العام للاتحاد المغربي للشغل بإقليم الدريوش "جمال العلاوي" في كلمة بثها على مواقع التواصل الاجتماعي بمناسبة اليوم العالمي للعمال، ما أسماه استفراد السلطات الاقليمية بالقرارات ذات الأثر السلبي على حياة العمال والفئات الشعبية الهشة، وتركيزها على المقاربات الأمنية عبر إغلاق الاقليم وتكثيف الحواجز الأمنية، دون القيام بإجراءات أخرى على المستوى الاجتماعي والصحي كفتح المستشفى الاقليمي، خاصة وأن الاقليم لا يتوفر على عيادات خاصة ولا مصحات، وتم تعقيد إجراءات تنقل المرضى تجاه باقي الاقاليم،

ذات المتحدث باسم الاتحاد بالدريوش، وبعد أن نوه بالالتزام الطوعي لساكنة الاقليم بإجراءات الحجر الصحي، وثمن جهود الأطر الصحية وكافة العمال والموظفين والمستخدمين الذين يسهرون على ضمان ديمومة العمل بالمرافق والخدمات الأساسية، أكد أيضا على أن نقابته سجلت العديد من الملاحظات بخصوص عملية توزيع المساعدات الاجتماعية على الفئات الفقيرة بالاقليم، ومن ضمنها أن الأغلبية الساحقة من هذه الفئات لم تستفد من مساعدات الدولة التي تم صرفها من الصندوق الوطني لمواجهة تداعيات كورونا، لأن العمال بالاقليم غير مصرح بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وأغلب السكان غير مسجلين في نظام رميد، أو لم يجددو بطائقهم، إضافة إلى كون القفف التي يتم توزيعها يشوبها الكثير من الغموض من الجانب التدبيري، نظرا للسماح لبعض الجمعيات بتوزيع هذه القفف مقابل منع جمعيات أخرى دون تقديم تبريرات واضحة، معتبرا أن هذه القفف قد تخفف من معاناة الفقراء مؤقتا، لكنها ليست حلا حقيقيا لوضعهم الاجتماعي.

ولم يفوت ذات المتحدث الفرصة ليجدد التذكير بمطالب نقابته، وعلى رأسها فتح المستشفى الاقليمي عاجلا، وتحقيق تنمية حقيقية للاقليم عبر برنامج تنموي شامل، وإطلاق سراح النشطاء المعتقلين على خلفية الحراك الاجتماعي بالريف، وإعدة النظر في الاجراءات المشددة التي تم اتخاذها من طرف السلطات في مجال الحركة التجارية، عبر السماح لبعض التجار والمهنيين بالعودة إلى ممارسة أنشطتهم التي لا تشكل خطرا على الصحة العامة، مع تنظيم ذلك بقرارات واضحة.

يذكر أن هذه الكلمة ألقاها الكاتب العام للاتحاد بالدريوش تنفيذا لقرار الأجهزة التقريرية والتنفيذية لنقابته، وبعد مشاورات مع الكتاب العامون لكافة القطاعات بالاقليم كما جاء في كلمته.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح