الأمن يعتقل الأشخاص الذين اقتحموا نقطة للمراقبة خاصة بالشرطة


ناظورسيتي: متابعة

قامت ولاية أمن الرباط وبسرعة في التفاعل مع فيديو تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي يوم الأحد 14 مارس الجاري، ، والذي أظهر مجموعة من الشباب على متن درجات نارية، وهم يقومون بإقتحام نقطة للمراقبة خاص بعناصر الأمن.

وتم مباشرة بحثا وتحقيقا في النازلة بعدما تأكدت أن الفعل الذي قاموا به، يهدد بشكل واضح سلامتهم الجسدية وأمن وسلامة موظفي الشرطة، حيث تم تحديد هوية المتورطين وقامت بتوقيف ستة من بينهم.

ووضح تحقيق عناصر الشركة، أن مكان تسجيل الشريط، كان على مستوى احد شوارع مدينة الرباط، وقادت التحقيقات إلى توقيف ستة أشخاص، بينهم خمسة قاصرين تتراوح أعمارهم بين 13 و 17 سنة، فيما الشخص السادس راشد، وتم حجز كذلك اربع درجات نارية بحوزتهم.

وقامت الشرطة بإخضاع الشخص الراشد تحت تدابير الحراسة النظرية، فيما تم وضع القاصرين تحت مراقبة الشرطة.



وانتشر مقطع فيديو لمراهقين على متن دراجات نارية وهم يخترقون حاجزا أمنيا، في خرق تام لحالة الطوارئ الصحية ولقانون السير، مما أثار استياء رواد وسائل التواصل الاجتماعي

وعمد الشباب على استفزاز رجال الامن على مستوى الحاجز الامني، حيث قموا باقتحامه غفلة دون الامتثال لتوجيهات الامنيين، الذين حاولوا عرقلة مسارهم وإسقاط الدراجين من أجل إيقافهم

وطالب مواطنون بمتابعة المتورطين في الواقعة التي تظهر ملامح وجوهه بعضهم، من أجل جزر هذه السلوكات المشينة والحد من انتشارها

ولم يتم الإفصاح بعد عن مكان وتاريخ الواقعة، إلا ان السلطات الامنية تجري أبحاثها من أجل الوصول إلى المشتبه فيهم، خصوصا لعدم امتثالهم للحواجز الامنية ونشر السيبة واستفزاز رجال الامن

وطالب مواطنون ، من الجهات الأمنية المسؤولة، التدخل لوضع حد لظاهرة الاستعراض بالدراجات النارية التي ابتلى بها بعض الشباب السائقين، ما أضحى يشكل خطرا دائما يستوجب التصدي والردع من لدن الشرطة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح