اكتشاف اول حالة مصابة بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا في اسبانيا


ناظورسيتي: متابعة

أعلنت إسبانيا عن أول إصابة بالسلالة المتحورة الجديدة المكتشفة في بريطانيا من فيروس كورونا، حسبما أفادت قناة العربية، في نبأ عاجل، منذ قليل .

وكانت الحكومة الإسبانية ، أعلنت فى وقت سابق أن البلاد ستمنع دخول جميع المسافرين القادمين من بريطانيا باستثناء الإسبان والمقيمين، وسط مخاوف أثارتها سلالة جديدة سريعة الانتشار من فيروس كورونا.

واكدت أنه سيتم تشديد القيود على الحدود مع جبل طارق حيث تم بالفعل اكتشاف حالة واحدة على الأقل من سلالة (كوفيد-19) الجديدة مشيرة الى أن منع دخول غير المقيمين جاء بالتنسيق مع البرتغال.

وسبق لعدد من البلدان من بينها المغرب، ان اعلنت تعليق جميع رحلاتها الجوية مع المملكة المتحدة، وذلك بعد ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا المستجد، حيث منعت مواطنيها من السفر إلى تراب المملكة.

وكان وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، اكد ان بريطانيا فرضت يوم الأربعاء قيودًا على السفر من جنوب إفريقيا بسبب انتشار من سلالة ثالثة جديدة من فيروس كورونا.


وتم فرض القيود، التي طُبقت فورًا، بعد اكتشاف حالتين من سلالة الجديدة في بريطانيا.

وقال هانكوك: "هذا النوع الجديد من الفيروس مقلق للغاية، لأنه أكثر قابلية للانتقال، وتبدو متحورة أكثر من تلك التي رصدت قبل أيام في المملكة المتحدة". في إشارة إلى سلالة الثانية من الفيروس تم اكتشافها في بريطانيا. ولوحظ أنها أكثر عدوى.

وقال وزير الصحة إن جميع الأفراد في المملكة المتحدة الذين كانوا في جنوب إفريقيا تم وضعهم في الحجر الصحي وكذلك الحال مع جميع من كان على اتصال وثيق بهم.

بالإضافة إلى قيود السفر، قال هانكوك إن الحكومة تطلب أيضًا من أي شخص كان على اتصال وثيق بشخص كان في جنوب إفريقيا في الأسبوعين الماضيين الالتزام بالحجر الصحي.

وفرضت أكثر من 50 دولة قيود سفر تجاه المملكة المتحدة، بما في ذلك فرنسا.

وتسبب حظر التنقل والشحن عبر المنافذ الأساسية إلى باقي أوروبا في حدوث فوضى، كما حدث في ميناء دوفر الرئيسي وأدى ذلك إلى تزايد المخاوف من نقص الغذاء في محلات السوبر ماركت في البلاد بسبب الشلل في عمليات التوريد.

وأعلن هانكوك يوم الأربعاء عن توسيع إجراءات الإغلاق الصارمة عبر أجزاء أخرى من جنوب إنكلترا لاحتواء انتشار المرض.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح