المزيد من الأخبار





اعتقال أطباء وممرضين ينشطون داخل شبكة لسرقة وتهريب الأدوية من المستشفى الجامعي وبيعها للمصحات


متابعة

انطلقت اليوم الثلاثاء 8 شتنبر الجاري، بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بفاس، أطوار محاكمة أطباء وممرضين، ينشطون ضمن شبكة سرقة وتهريب مستلزمات طبية، وأدوية من صيدلية المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني، وبيعها للمصحات والصيدليات بكل من مدينة فاس، ومكناس، وبني ملال.

ويتابع في هذا الملف 11 متهما، بينهم أطباء بتخصصات مختلفة، وممرضين وأصحاب مصحات خاصة، بالإضافة إلى مرشد طبي، وممرض للتخدير بمستشفى فاس الجامعي الحسن الثاني، حيث يواجهون تهما ثقيلة تتعلق بالاستغلال واختلاس مستلزمات ومعدات طبية وأدوية من مستودع المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني، وتهريبها لفائدة مصحات خاصة.

وتفجرت قضية العصابة "الطبية" شهر مارس الماضي، حين تعقبت الشرطة القضائية خيوطها بداية بالتحقيق مع مرشد طبي، الذي تم توقيفه بمحطة للنقل، متلبسا بحيازة كمية من الأدوية المهربة وسبق أن اشتكت منه جمعية المندوبين الطبيين بفاس، مؤكدة أنه صاحب شركة خاصة لبيع المواد شبه الطبية ولا علاقة له بالمهنة.

لتكشف التحريات المنجزة مع المرشد الطبي عن شبكة كبيرة تضم أطباء في مختلف التخصصات، وممرضين ومسؤولين بالمستشفى الجامعي بفاس، يقومون بتهريب الأدوية، والمستلزمات الطبية الباهظة الثمن، لبيعها للمصحات الخاصة والصيدليات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح