استنفار بوزارة الصحة بعد شيوع خبر غياب 34 طبيبا بمستشفى الحسيمة


استنفار بوزارة الصحة بعد شيوع خبر غياب 34 طبيبا بمستشفى الحسيمة
ناظورسيتي - متابعة


تسبب انتشار خبر غيابات غير مبررة لـ 34 طبيبا في جميع الاختصاصات بمستشفى الحسيمة، في استنفار كبير بوزراة الصحة، في الساعات القليلة الماضية.

وفي التفاصيل، راجت أخبار تفيد أن المفتشية الجهوية والمفتشية المركزية التابعتين لوزارة الصحة، حلتا مطلع هذا الأسبوع بشكل مفاجئ بالمركز الاستشفائي الجهوي بإقليم الحسيمة، لتتفاجأ بعدم وجود 34 طبيبا؛ الأمر الذي دفعها إلى تحرير تقرير في الموضوع مباشرة بعد بحثها في سجل العاملين بالمستشفى، والذي قيل أنه سيتم رفعه إلى وزارة الصحة، حسب ما هو رائج.

وأفاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنه في حال كان الخبر صحيحا، فهذا التصرف يعد “غير مسؤول” من قبل الأطباء العاملين بالمستشفى المذكور، خاصة وأن هناك العديد من الحالات الاستعجالية التي تتطلب التدخل الفوري، بالإضافة إلى المرضى الذين ينتظرون بين الحين والآخر المعاينة والمراقبة الشديدتين.

واستهزأ البعض من المدونين على “فيسبوك”، أن سبب تراجع قطاع الصحة راجع للاستهتار القائم في العديد من المصحات الجهوية، التي إلى جانب غيابات أطبائها تفتقر لأبسط المعدات والأدوات الطبية، وهو ما يخلف في بعض الأحيان فوضى وعشوائية بالمستشفيات التي تسفر مرات عديدة عن مشادات كلامية وعراك.

ولحدود الساعة لم يتم إصدار أي بيان توضيحي أو خبر حول هذا الموضوع من الوزارة المعنية، لتأكيد أو حتى نفي الخبر.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح