استقالة مدير مستشفى عمومي بالشمال بعد "فضيحة" فجّرها برلماني مصاب بكورونا


ناظورسيتي -متابعة

في آخر تطورات "الفضيحة" التي فجّرها محمد السيمو، البرلماني عن إقليم العرائش ورئيس مجلس بلدية القصر الكبير عبر الإنترنت، تقدّم شوقي أميران، مدير مستشفى للامريم في المدينة ذاتها، باستقالته من منصبه اليوم الخميس، احتجاجا على "اتهامات" السيمو.

وتقدّم مدير المستشفى المذكور باستقالته إلى المديرية الجهوية للصحة احتجاجا على "الاتهامات" التي وجّهها له السيمو عبر الإنترنت، و التي صرح فيها بأن المستشفى يشهد "إهمالا كبيرا".

وكان البرلماني السيمو، الذي ينتمي إلى حزب "الحركة الشعبية"، قد صرّح، في شريط فيديو، بأنه أصيب وخمسة من أفراد عائلته بفيروس كورونا، فنُقل إلى مستشفى للامريم في العرائش لإخضاعه للسكانير "المتهالك" الذي أكد أنه "ليس" مصابا بالفيروس التاجي المستجدّ.

وتابع البرلماني ورئيس مجلس بلدية القصر الكبير أن جهاز السكانير لم يكشف حالته الصحية ولم يؤكد إصابته بالفيروس، مطالبا عامل الإقليم بـ"عقد اجتماع عاجل وإعفاء المسؤولين عن هذه المؤسسة الاستشفائية".

وأضاف المتحدث ذاته أنه نُقل بعد ذلك إلى طنجة للعلاج، بتوصية من السلطات الإقليمية، لكنه انتقد بشدّة "اختفاء" أدوية كالزنك و"فيتامين سي" من المستشفيات والصيدليات رغم التعليمات الملكية وصندوق التضامن.


وفي المقابل، وبعيدا عن "الدعاية" لأي كان كما قال، وجّه البرلماني ذاته شكره لشخص قال إن الله أكرم به المدينة، في شخص الدكتور "ح. ب." ورئيس جمعية الصيادلة بالقصر الكبير، الذي قال إنه سانده وساعده في إيجاد الأدوية.

ولم يفُت السيمو، في التصريح ذاته، أن يشكر "م. ف." بمستشفى القصر الكبير، الذي قال إن "قصراوة" يجب أن يعرفوه، واصفا إياه بأنه إنسان خدوم، يعمل ليل نهار. وذكر أيضا الدكتور "ر." وكل العاملين في جناح "كوفيد" بالمستشفى ذاته.

وأضاف البرلماني ذاته أنه مع الأسف هناك نقص في الموارد البشرية، ما جعله يؤدي "ضريبة" خلال محنته وأفراد عائلته المصابين بالفيروس.

ووضّح السيمو أنهم حين أُدخل لإجراء فحص كشف كورونا أخبرته عاملة هناك بأنها مصابة بالوباء، ما أصار استغرابه. وأضاف أن التحليل الثاني أثبت أنه مصاب بالفيروس، مشدّدا على أنه التزم بالحجر الصحي المنزلي رفقة أفراد أسرته الخمسة المصابين بالفيروس.

وأضاف أن "محنته" بدأت مع "السيكيريتي" (رجال الأمن الخاص) مؤكدا أنه عاين "فوضى عارمة" في المستشفى خلال تجربته مع الإصابة بفيروس كورونا.
تابعوا بقية تصريح السيمو الذي أدى إلى تقدّم مدير المستشفى المذكور باستقالته عبر هذا الرابط:



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح