المزيد من الأخبار





اسبانيا تعزل سكان منطقة اكتشفت فيها بؤرة وبائية جديدة


ناظورسيتي: وكالات

أمرت سلطات كتالونيا اليوم السبت بفرض تدابير عزل على منطقة تضمّ حوالي 200 ألف نسمة في محيط مدينة ليريدا في شمال شرق إسبانيا، بسبب تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجدّ.

وقال الرئيس الكتالوني كيم تورا أمام الصحافة: "قررنا عزل منطقة ديل سيغريا (في محيط مدينة ليريدا)، استناداً إلى قاعدة بيانات تؤكد ارتفاعاً كبيراً في عدد الإصابات بكوفيد-19".

وأعلن أن العزل سيبدأ اليوم ظهراً (10:00 بتوقيت غرينتش) مع فرض قيود على الدخول والخروج من هذه المنطقة. سيكون أمام المقيمين حتى الساعة الرابعة مساء بالتوقيت المحلي لدخول المنطقة.

ويُعد هذا أول تقييد لحرية الحركة منذ نهاية حالة الطوارئ في إسبانيا في 21 يونيو الماضي.

وقالت السلطات الصحية الإقليمية أمس الجمعة إنها سجلت قفزة مقدارها 60 حالة إصابة بكورونا خلال 24 ساعة، ما رفع العدد الإجمالي للإصابات إلى أكثر من 4000 في المقاطعة.

ويرتبط التفشي الجديد بالعمال الزراعيين في المناطق الريفية.

وكان قد تم إغلاق إسبانيا بالكامل من مارس إلى يونيو الماضيين للسيطرة على تفشي فيروس كورونا، قبل أن تنهي الحكومة حالة الطوارئ. مع العلم أنه تم تأكيد وفاة أكثر من 28 ألف شخص بسبب الوباء.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح