اسبانيا تعتزم فتح الحدود بشكل دائم والسماح للسياح بالدخول دون اختبار فيروس كورونا أو شهادة التلقيح


اسبانيا تعتزم فتح الحدود بشكل دائم والسماح للسياح بالدخول دون اختبار فيروس كورونا أو شهادة التلقيح
ناظورسيتي | متابعة

كشفت مصادر إعلامية، أن الحكومة الإسبانية، ستسمح ابتداء من نهاية الشهر الجاري، بدخول السياح من دول خارج وداخل الاتحاد الأوروبي، دون الحاجة إلى اختبار فيروس كورونا سلبي، وحتى إذا لم يتم تطعيمهم.

وفي ذات السياق، أفاد وزير الدولة للسياحة في الحكومة الإسبانية، "فرناندو فالديس"، في تصريحات بعد ندوة حول قطاع البرلمان الأوروبي في مدريد، حيث أوضح أن حكومة بلاده بصدد فتح الحدود بشكل دائم في وجه السياح على وجه الخصوص.

وفي ذات السياق، تتفاوض الحكومة الإسبانية مع بقية دول الاتحاد الأوروبي، من أجل جعل القيود والإجراءات والتدابير الاحترازية الحالية أكثر مرونة، بهدف فتح الحدود في وجه المسافرين من البلدان ذات معدل الإصابة الوبائي المنخفض.

وعلاقة بالموضوع، أوضح المسؤول الإسباني المذكور، أن دول الاتحاد الأوروبي ومنطقة "شنغن" التي تتمتع بحالة صحية أفضل، سيتم إعفاؤها أيضا من هذا اختبار فيروس كورونا السلبي، وشهادة تلقي اللقاح المضاد للفيروس التاجي.



وأوضح وزير السياحة الإسباني، أنه "استنادا إلى الأدلة العلمية، فإن المسافرين من البلدان ذات معدل الإصابة التراكمي المنخفض نسبيا لا يشكلون خطرا وبائيا، ولن يُطلب من هؤلاء الأشخاص الحصول على اختبار كورونا، فهو وسيلة لتسهيل العبور".

وأشار بأن حكومة بلاده تدعو إلى إنهاء إغلاق الحدود في حالة حدوث "تفشي المرض أو حدوث زيادة تراكمية في الإصابة في البلدان التي يُسمح لها بالسفر بدون اختبار كورونا" مضيفا "بدلا من إغلاق الحدود، ستبدأ إجراءات أخرى مثل جواز السفر "كوفيد" أو الاعتراف المتبادل بالعمل أي، إذا ارتفع الحدوث فوق الحاجز القائم، فلن يتم إغلاق الحدود مع البلد، والسفر بجواز السفر كوفيد (اختبار سلبي PCR أو شهادة التطعيم أو اجتياز المرض)، يضيف المسؤول الإسباني".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح