ارتفاع حصيلة ضحايا "الخمور الفاسدة" بالناظور


ارتفاع حصيلة ضحايا "الخمور الفاسدة" بالناظور
ناظورسيتي : متابعة

كشفت مصادر جيدة الإطلاع، أن ضحايا "الخمور الفاسدة" بإقليم الناظور، ارتفعت لحدود زوال اليوم الأحد 15 غشت الجاري، إلى 10 ضحايا، وذلك بسبب التأثيرات الخطيرة التي تعرضوا لها نتيجة تناولهم لمادة مسمومة، تم مزجها مع مواد كحولية تسوق بالمنطقة في قنينات خمر.

ووفق المصادر ذاتها فإن ضحايا "الخمور الفاسدة" تتراوح أعمارهم بين 40 و 50 سنة، وينحدرون من عدد من الجماعات بالإقليم من بينها ووكسان، وأزغنغان والناظور المدينة، آخرهم شخص يبلغ من العمر حوالي 40 سنة كان قد تناول نفس المادة المسمومة بعد اقتنائها من طرف بائع عشوائي.

وعلاقة بالموضوع تمكنت عناصر الشرطة القضائية لأمن الناظور في ظرف وجيز من اعتقال تسعة أشخاص، يشتبه في بيعهم لمواد مغشوشة وخطيرة وتسويقها للزبائن على أنها خمور.



إلى ذلك أمرت النيابة العامة، بالاحتفاظ بجثث الضحايا بمستودع الأموات بالمستشفى الحسني، وإخضاعها للتشريح الطبي، للكشف عن الظروف والملابسات الحقيقية وراء الوفاة.

كما أمرت النيابة العامة بمواصلة الأبحاث والتحريات الأمنية، لتحديد هوية مزودهم بهذه المواد المضرة بالصحة العامة في أفق توقيفه وتقديمه أمام العدالة.

حري بالذكر أن مدينتي الدريوش ووجدة، شهدتا قبل حوالي شهرين حوادث مماثلة، حيث لقي أزيد من 20 شخصا مصرعهم بمدينة وجدة جراء تناولهم كحول الحريق.

وبمدينة الدريوش، فقد لقي بها 4 أشخاص مصرعهم أيضا مباشرة بعد تناولهم "كحول مسموم" فيما كان قد أصيب اثنين أخرين بمضاعفات صحية خطيرة على مستوى البطن.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح