ادانة ناشط فيسبوكي بـ3 سنوات سجنا نافذة بتهم إهانة القضاء والتشهير بأحد القضاة بالناظور


ادانة ناشط فيسبوكي بـ3 سنوات سجنا نافذة بتهم إهانة القضاء والتشهير بأحد القضاة بالناظور
ناظورسيتي: متابعة

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمدينة الناظور، أخيرا ، متهما بإهانة القضاء وحكمت عليه بـ3 سنوات سجنا نافذا، وغرامة بلغت 10 الآف درهم.

وكان المتهم قد جرى اعتقاله نهائية شهر شتنبر الماضي، بعد رصد نشره لاتهامات ضد أحد القضاة، ليتم إحالته على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالناظور، الذي قرر متابعته في حالة اعتقال.

ووجهت للمشتبه فيه تهم التدخل بغير صفة في وظيفة عامة، وإهانة أحد رجال القضاء بسبب قيامه بمهامه وإهانة موظفين عموميين أثناء مزاولة مهامهم ونشر إدعاءات كاذبة بقصد التشهير.

وقضت هيئة المحكمة بعد 11 جلسة محاكمة، بمؤاخذة المتهم من أجل ما نسب إليه وعقابه بالحبس النافذ لمدة 3 سنوات مع الصائر والاجبار في الأدنى.

كما قضت هئية الحكم بأداء المتهم لكل واحد من المطالبين بالحق المدني تعويضا مدنيا قدره 100000 درهما أي 10 مليون سنتيم.


يذكر أن ابتدائية الناظور سبق وأن قضت أيضا قبل أسابيع، بالحبس 3 سنوات نافذة ضد ناشط فيسبوكي ينحدر من جماعة بوعرك.

وكان الناشط المذكور قد توبع بتهم السب والقذف، ونشر أخبار كاذبة ضد رئيس مجلس جماعة بوعرك، محمادي تحتوح، وهيئات منظمة .

وقضت نفس الهيئة على المتهم بدفع تعويض قدره 10 ملايين سنتيم لكل من المشتكين.

هذا وكانت تحقيقات الدرك الملكي والخبرة التقنية على هاتف المتهم قد كشفت عددا من المعطيات بخصوص التهم الموجهة اليه.

وتابعت المحكمة الناشط بعدة تهم بينها نشر أخبار كاذبة ضد رئيس جماعة بوعرك وهيئات منظمة بالمنطقة بغرض التشهير بهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح