اتهامات بالتلاعب في اللوائح الانتخابية تطارد السلطة المحلية بسلوان


ناظورسيتي: متابعة

أثارت الطريقة التي تعتمدها السلطة المحلية التابعة للملحقة الإدارية الاولى بسلوان، استياء بعض المنتخبين في الجماعة نفسها، مؤكدين أن في هذا المرفق العام مسؤولون يخدمون المصالح الانتخابية لأحد الأطراف على حساب آخرين في تحد واضح لقوانين المملكة ودستورها وضرب لمبادئ المساواة والشفافية وتكافؤ الفرص.

وحسب شكاية كتابية توصلت بها "ناظورسيتي" من طرف نشطاء يرغبون في الترشح للانتخابات القادمة، فإن إدارة الملحقة الاولى، ترفض قبول طلبهم المتعلق بتسجيل بعض المواطنين الذين يتوفرون على بطائق تعريفهم الوطنية بدعوى أن القاعدة تفرض على الراغبين في تقييد أسمائهم القدوم شخصيا إلى الملحقة، لكن في الوقت نفسه تجد فيه بعض الموظفين يسارعون الزمن لقبول طلبات أحد الأعضاء بالمجلس الجماعي وذلك كنوع من المحاباة له والانحياز لمصالحه السياسية في الوقت الذي يجب فيه على السلطات التزام الحياد التام في هذه المسألة.

ودعا المتحدثون لـ"ناظورسيتي"، عامل إقليم الناظور، إلى التدخل العاجل لوقف العبث الذي تعرفه عملية التسجيل في اللوائح الانتخابية بسلوان، مؤكدين أن هكذا سلوكيات تمنع المواطنين من حقهم الدستوري وبالتالي ستفوت عليهم فرصة المشاركة السياسية في الاستحقاقات القادمة المزمع إجراؤها شهر شتنبر القادم.


وأعلنت وزارة الداخلية أنه ابتداء من يوم 2 يونيو 2021 إلى غاية يوم فاتح يوليو 2021، تودع طلبات القيد الجديدة في اللوائح الانتخابية العامة من طرف الأشخاص غير المقيدين فيها البالغين من العمر ثمان عشرة (18) سنة شمسية كاملة على الأقل في التاريخ المحدد لإجراء الاقتراع المتعلق بانتخاب أعضاء مجالس الجماعات ومجالس الجهات وأعضاء مجلس النواب.

وحسب قرار لوزير الداخلية رقم 21.1212 الصادر في 5 شوال 1442 (17 ماي 2021) المتعلق بتحديد الآجال والتواريخ المتعلقة بإجراء مراجعة للوائح الانتخابية العامة، فإن “المواطنين يمكن لهم التقدم خلال نفس الأجل المبين في الفقرة أعلاه طلبات نقل القيد من طرف الناخبين المعنيين بالأمر”.

وتقدم طلبات القيد الجديدة وطلبات نقل القيد مباشرة لدى المكاتب التي تعينها السلطة الإدارية المحلية لهذا الغرض وبسفارات وقنصليات المملكة أو عن طريق الموقع الإلكتروني الخاص باللوائح الانتخابية العامة: http://www.elections.ma.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح