ائتلاف مستثمري شمال الشرق يجدد هياكله والحاج محاش يقدم استقالته ويعد بدعم الجمعية


ائتلاف مستثمري شمال الشرق يجدد هياكله والحاج محاش يقدم استقالته ويعد بدعم الجمعية
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

علمت ناظورسيتي من مصدر خاص، أن جمعية ائتلاف مستثمري شمال الشرق بالناظور، قد قامت بتجديد هياكلها مؤخرا، حيث تم انتخاب مصطفى بوحلالة رئيسا بإجماع الأصوات ولم يقدم أي شخص أخر لمنافسته، وكان هذا منتظرا لما حققه الرئيس ومكتبه المسير خلال الولاية السابقة، ومساهمتهم بشكل كبير في إنعاش الحركة الاقتصادية بالمنطقة، وإعادة التوهج لميناء بني أنصار التجاري بمعية مجموعة من الشركاء.

المفاجئة التي حملها الجمع العام لتجديد مكتب الجمعية يقول مصدرنا، هو تقديم الكاتب العام الحاج محمد محاش استقالته من منصبه ومن المكتب، وهو الذي كان أحد أبرز قياديي الإئتلاف، وأحد الأعمدة الرئيسية التي أخرجت هذا الكيان إلى الوجود، وخلق مجموعة من المشاريع، وجعل المستثمرين يساهمون بشكل كبير في تنمية المنطقة والمساهمة في الأعمال الاجتماعية، وتحقيق مكاسب مهنية كذلك، بالإضافة إلى عمله مع مجموعة من الفرقاء، حيث كان يعتبر رجل التوافقات داخل الإئتلاف، ورجل الحوار مع الجهات الرسمية بخصوص ملفات الاستثمار بالمنطقة.



وأكد مصدرنا على أن الأسباب التي دفعت محاش للاستقالة تبقى مجهولة لحد الساعة، إلا أن هناك من يرجح ويؤكد أن الكاتب العام السابق للجمعية، كان مستهدفا بشكل كبير من طرف بعض الجهات، حتى وصل الأمر بها إلى الاضرار بأعماله ومشاريعه الخاصة، وذلك بعد العديد من العراقيل التي واجهته مؤخرا، بإيعاز من أشخاص يحاولون جاهدا لإفشال أي مبادرة تسعى لتطوير الاستثمار بالمنطقة، ولها أهداف شخصية ومصالح ذاتية، من أجل استمرار الفوضى وعدم نجاح المساعي الحثيثة من أجل جعل الناظور قاطرة اقتصادية للجهة الشرقية، ويقفون في طريق كل المحاولات الجادة التي تسعى إلى السير مع توجهات جلالة الملك والذي أعطى الانطلاقة لمشاريع كبرى بالناظور على رأسها ميناء الناظور غرب المتوسط وكذلك مشروع تهيئة بحيرة مارتشيكا.

وأضاف مصدرنا أن ائتلاف مستثمري شمال الشرق، كان له دور مهم في إنعاش ميناء بني أنصار التجاري، وهذا ما لم يرق لبعض الجهات التي لديها مصالح واضحة مع جهات أخرى، ما جعلها تحارب الائتلاف ومعه كاتبه العام، الذي دائما ما كان يدافع عن توجه تقوية الاستثمار بالمنطقة من أجل اقتصاد قوي، ويبرز مصدرنا أن الأمر الذي لم يفهم، هو تخلي بعض المنتمين لللإئتلاف على كاتبه العام، رغم المشاكل التي واجهته والعراقيل التي خلقتها له بعض المصالح متعمدة، ووضح ذات المصدر على أن عقلية المستثمرين لا تزال تنظر إلى الربح من منظور فردي فقط، دون التفكير في الدفاع عن مصالحها كمجموعة متكاملة، وهذا ما جعل اليوم الكاتب العام يبتعد عن الجمعية

وأكد مصدرنا على أن محاش ورغم إستقالته أكد أنه سيستمر في دعم الجمعية كمنخرط دون أن يكون له أي مهمة رسمية، وسيعمل دائما على جعله أقوى، وذلك ما اتضح خلال الجمع العام حيث حاول على أن يكون هناك إجماع على المكتب الجديد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح