إيقاف 11 شخصا من بين الذين حاولوا الفرار من مطار بالما دي مايوركا


ناظورسيتي: متابعة

أفادت السلطات الإسبانية صباح اليوم السبت 06 نونبر الجاري، عن تمكنها من إيقاف 11شخصا من بين الذين حاولوا الفرار من مطار بالما دي مايوركا، ليلة يوم أمس الجمعة بعد هبوط اضطراري لطائرة كانت متجهة لتركيا، بعد إشعار كادب حول إصابة مسافر مغربي بمضاعفات صحية.

وحسب بلاغ للسلطات الإسبانية، تداولته وسائل الإعلام، فإن الشرطة تمكنت من إيقاف 11 شخصا بينهم المسافر الذي إدعى مرضه، بعد توقيف جميع الرحلات إلى غاية منتسف الليل، وذلك لتوقيف مسافرين فروا من طائرة كانت متجهة من الدار البيضاء نحو تركيا، نزلت اضطراريا بالجزيرة بسبب وعكة صحية لأحد المسافرين.

وأشارت المصادر نفسها، أن البحث لازال جاريا لإيقاف 12 شخصا أخر فروا من الطائرة، وحاولوا الدخول للتراب الإسباني بطريقة غير قانونية.


جدير بالذكر، أن السلطات الإسبانية أعلنت بأن مطار بالما دي مايوركا في أرخبيل الباليار، قد أغلق يوم أمس الجمعة، حوالي أربع ساعات، إثر فرار عدد من ركاب طائرة قادمة من المغرب في اتجاه تركيا، بعد السماح لها بالهبوط اضطراريا، بعدما ادعى راكب مرضه.

وأشار الحرس المدني في تصريح خص به وكالة فرانس بريس، إلى أن الطائرة سمح لها بالهبوط اضطراريا بعد تلقي إشعار بشعور مسافر بالطائرة، بمضاعفات صحية.

وحسب المصدر نفسه فقد استغل حوالي 20 مسافرا، نزول الظائرة اضطراريا بالمطار، فنزلوا على المدرج ولاذوا بالفرار قبل أن تعتقل السلطات اثنين منهم.

ووفق وسائل إعلام إسبانية، فإن المحققين رجحوا أن الركاب الذين فروا، قد دبروا مسبقا، عملية هبوط الطائرة اضطرارياً بقصد دخول إسبانيا بشكل غير قانوني.

وأضافت المصادر نفسها، أنه من المرجح إلى حين انتهاء التحقيق، بأن الراكب قد ادعى مرضه بحيث نقل صوب وأكتشف على أنه سليم الصحة، قبل أن تعتقله الشرطة بتهمة "المساعدة في الهجرة غير الشرعية ومخالفة قانون الأجانب".

وأكدت السلطات الإسبانية إلى أنها اعتقلت ستة أشخاص إلى حدود الساعة، مشيرة إلى أن واحد من المشاركين في العملية، رافق الراكب الذي ادّعى المرض إلى المستشفى لاذ بالفرار.

ونتيجة للحادث، تمّ تغيير مسار 13 طائرة كانت متّجهة إلى بالما إلى مطارات أخرى، كما عانت 16 رحلة مغادرة من تأخيرات كبيرة، وفقاً لسلطات المطار. وأعيد فتح المطار قرابة منتصف ليل الجمعة بعد نحو 4 ساعات من إغلاقه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح