"إنتربول" تحذر المغرب من سرقة لقاحات كورونا


ناظورسيتي -وكالات

وجّهت منظمة "إنتربول" إلى الأجهزة الأمنية في البلدان الـ194 الأعضاء، ومنها المغرب، تحذيرا عالميا دعتها فيه إلى "التهيؤ لمواجهة شبكات الجريمة المنظمة التي تستهدف لقاحات "كوفيد -19" في العالمين الواقعي والافتراضي.

وعرضت "إنتربول" في "نشرة برتقالية" النشاط الإجرامي المحتمل المتّصل بتزييف لقاحات "كوفيد -19" والإنفلونزا وسرقتها والترويج لها خلافا للقانون.

وذكّرت المنظمة الدولية بـن تفشي جائحة كورونا أفرز سلوكات إجرامية وانتهازية وعدائية غير مسبوقة.

كما تضمّنت النشرة أمثلة لجرائم ارتكبها أشخاص بالترويج للقاحات مزيّفة وبيعها واستخدامها في عمليات تلقيح.

يأتي ذك في الوقت الذي توصّل المغرب، أمس الجمعة، بأولى الجرعات من لقاح كورنا المستجد.



وأعلنت السلطات المغربية أنها اقتنت 66 مليون جرعة من لقاح كوفيد 19، من الهند، على أن تتوصل بالدفعة الأولى من لقاح "سينوفارم" يوم 27 يناير الجاري من الصين.

ووضّح خالد أيت الطالب، وزير الصحة، خلال اجتماع سابق للجنة القطاعات الاجتماعية في مجلس النواب، أنه سيتم مراقبة هذه الجرعات عبر تقنية “GPS” منذ تفريغها في مطار محمد الخامس في الدار البيضاء، لأنه "يجب معرفة أين ذهبت تلك الجرعات".

وتابع أيت الطالب أنه سيتم نقل هذه اللقاحات عبر 14 شاحنة، تحمل 25 طنا بطرق آمنة إلى جميع الجهات والأقاليم.

وحطّت أمس الجمعة طائرة مغربية بمطار محمد الخامس في الدار البيضاء محمّلة بشحنة من لقاح " أسترازينيكا"، بعد رحلة انطلقت من مطار "شهاباتراتي شيفاجي" الدولي مدينة مومباي الهندية في الثامنة من صباح أمس.

وحملت الطائرة التابعة للخطوط الملكية المغربية (وهي من نوع "بوينغ 8 دريملاينر 787") أول شحنة موجهة للمغرب من لقاح "أسترازينيكا" البريطاني.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح