"إل باييس" الإسبانية: اعتراف أمريكا بمغربية الصحراء أقبر خيار "استفتاء تقرير المصير" رسميا


"إل باييس" الإسبانية: اعتراف أمريكا بمغربية الصحراء أقبر خيار "استفتاء تقرير المصير" رسميا
ناظورسيتي -متابعة

تسارعت التفاعلات والتعليقات على الاعتراف الأمريكي الرسمي بسيادة المغرب على أقاليمه الصحراوية.

وقد انبرت معظم المنابر الصحافية العالمية لتحليل الوضع على ضوء هذه الخطوة الأمريكية الحاسمة في مستقبل هذا النزاع المفتعَل حول الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وفي هذا السياق، أكدت صحيفة "إل باييس" الإسبانية، اليوم الجمعة، أن قرار الولايات المتحدة الاعتراف بسيادة المغرب على صحرائه “يُقبر" رسميا خيار "استفتاء تقرير المصير" في هذه الأقاليم.

وجاء في مقال نشرته "إل باييس" بعنوان “دعم قوي من ترامب لسيادة المغرب على الصحراء”، أنّ “الرئيس دونالد ترامب اتخذ قرارا تاريخيا يشكّل تغيرا جذريا في سياسة واشنطن".

وتابعت الصحيفة ذاتها أن “واشنطن "أقبرت" رسميا خيار "تقرير المصير”، بهذا القرار الحاسم.

وأبرز المصدر ذاته أن الولايات المتحدة أكدت أيضا دعمها للمقترَح المغربي حول "الحكم الذاتي" للأقاليم الجنوبية للمملكة تحت السيادة المغربية.


ووضّحت الصحيفة الإسبانية الأكثر مقروئية بين صحف إسبانيا أن واشنطن التزمت أيضا بفتح قنصلية لها في مدينة الداخلة.

وذكّرت "إل باييس" بأن عدة دول إفريقية وعربية كانت قد افتتحت بالفعل تمثيليات دبلوماسية في المدن الجنوبية للمغرب.

وفي السياق مفسه، أفادت وكالة "إيفي" الإسبانية للأنباء أن الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على صحرائه مكّن المملكة من الحصول على “الدعم الدبلوماسي” من القوى العالمية.

وأبرزت أن الاعتراف الأمريكي يمثل تتويجا لمسلسل متميز من الدعم الذي حصلت عليه المملكة في السنوات الأخيرة لصالح قضيتها الوطنية الأولى.

يشار إلى أن الملك محمد السادس كان قد أجرى، أمس الخميس، اتصالا هاتفيا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أبلغ خلاله الأخير الملكَ بقرار الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف لأول مرة في تاريخها بالسيادة التامة والكاملة للمملكة على صحرائها.

وقرّرت الولايات المتحدة الأمريكية، تجسيدا لهذه المبادرة السيادية المهمة، فتح قنصلية لها في مدينة الداخلة ذات طبيعة اقتصادية بالأساس.

وسيشجّع فتح هذه القنصلية الأمريكية على جذب الاستثمارات الأمريكية والمساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي سيستفيد منها على وجه الخصوص سكان الأقاليم الجنوبية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح