إعمراشا: من أسباب إعتقالي مقارنتي بين الظلم الذي تعرض له البعض في تفجيرات 16 ماي وبين ما تعرض له نشطاء الريف


إعمراشا: من أسباب إعتقالي مقارنتي بين الظلم الذي تعرض له البعض في تفجيرات 16 ماي وبين ما تعرض له نشطاء الريف
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

خرج الناشط في الحراك الشعبي المرتضى إعمراشا، والمتابعة في حالة سراح بتدونة جديدة يؤكد من خلالها أنه من الأسباب التي أدت إلى إعتقاله ومنعه مغادرة التراب الوطني، هو مقارنته بين الظلم الذي تعرض له شريحة من المجتمع على إثر تفجيرات 16 ماي الإرهابية وبين ما يتعرض له نشطاء الحراك الشعبي والمساندون له بالبلاد اليوم.

وأضاف إعمراشا في تدوينة عبر حسابه الرسمي بالفايس بوك "رغم أن جلالة الملك أقر بنفسه بالتجاوزات التي حدثت إثر تلك الأحداث المؤلمة وقام باصلاح جزء من أعطاب التعاطي الأمني في تدبير المرحلة بإطلاق سراح كثير من معتقلي الرأي والعقيدة..، لكن ذلك حدث بعدما دمرت أسر وفقد مواطنون أبرياء وظائفهم وحرموا حيواتهم وحريتهم لسنين.. فهل سننتظر إصلاح هذا الخلل في التعاطي مع ملف الحراك لسنين أيضا ؟ أم أن القضاء سيعيد للوطن هيبته في نفوسنا بعدما تحطمت على يد الأجهزة الأمنية وملحقاتها".. .




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح