إصابة رئيس جماعة بالناظور وزوجته بفيروس كورونا


ناظورسيتي - متابعة

تعرض رئيس جماعة بوعرك، محمادي توحتوح، إلى الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد، هو وزوجته.

وذكرت مصادر ناظورسيتي، أن نتائج التحاليل المخبرية، أظهرت تعرض الرئيس للإصابة، بعد أيام منذ إجراءه تحاليل “كوفيد 19”.

وكان رئيس جماعة بوعرك، قد شارك في وقت سابق، في فعاليات المؤتمر الوطني لحزب التجمع الوطني للأحرار، من منزله بعد تأكد مخالطته لمصاب بفيروس كورونا، حيث تجنب الحضور التزاما بضرورة حماية محيطه من انتشار الفيروس رغم عدم ثبوت إصابته بعد آنذاك

وقالت مصادر مقربة من الرئيس، أنه يمكث بالحجر الصحي في المنزل للعلاج، وأنه في حالة صحية جيدة.

ويتعرض رؤساء وأعضاء الجماعات أكثر من غيرهم للإصابة بالفيروس، إثر حضورهم الدائم بالمجلس، واحتكاكهم بالمواطنين والموظفين والأعضاء بسبب التدبير اليومي، لحيث ان العديد من الجماعات سبق لها وأن سجلت إصابات بفيروس “كورونا”.



وأعلنت مندوبية وزارة الصحة في حصيلتها اليومية، اليوم الثلاثاء 10 نونبر الجاري، عن تسجيل 22 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد، على مستوى إقليم الناظور، ليرتفع بذلك عدد الحالات النشيطة إلى 719 حالة، في حين تم تسجيل حالتا وفاة، خلال 24 ساعة الماضية.

وحسب المصدر نفسه، عرفت الحالة الوبائية بالناظور، تسجيل 30 حالة شفاء بين المصابين بالفيروس، من الذين يتابعون بروتوكول العلاج بالمستشف٠ى الحسني وبمنازلهم. هذا وبلغت عدد الحالات المؤكدة، 2303 حالة، منذ بداية انتشار الوباء بإقليم الناظور ، منها 1514حالة شفاء و72حالة وفاة. وحثت مندوبية وزارة الصحة المواطنين والمواطنات، على تطبيق اجراءات التباعد الاجتماعي، والالتزام بالتدابير الوقائية التي توصي بها الجهات المختصة

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، عن تأكيد إصابة 5214 حالة جديدة بفيروس كورونا المستجد، خلال 24 ساعة الماضية، ليرتفع مجموع الحالات المؤكدة، إلى 265 ألف و 165 حالة.وحسب بيانات الحالة الوبائية الخاصة بالفترة من الساعة السادسة من مساء أمس حتى الساعة السادسة من مساء اليوم، فقد تماثلت 3946 حالة للشفاء من عدوى المتلازمة التنفسية “كوفيد-19″، ليرتفع مجموع المتعافين إلى 216 ألف و 851 حالة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح