إصابة جديدة بفيروس كورونا في ميضار لشخص انتظر نتائج تحليله لأسبوعين


ناظورسيتي: متابعة

ثار سائق سيارة أجرة من الصنف الكبير بجماعة ميضار، في وجه خلية اليقظة الوبائية، بعدما انتظر توصله بنتائج تحاليل الكشف عن فيروس كورونا مدة 15 يوما، ظهرت في الأخير ايجابية مما تقرر معه إخضاعه لتدابير الحجر الصحي.

وحسب مصادر "ناظورسيتي"، فإن المعني بالأمر توقف عن العمل قبل مدة، وبعدما أراد استئناف نشاطه المهني طالبت منه السلطات إجراء تحاليل الكشف الاستباقي عن كورونا، ليدخل في عطلة إجبارية لأسبوعين منتظرا نتائج الفحص.

وبعد إخبار المذكور، اليوم الخميس، بتوصل مندوبية الصحة وخلية اليقظة الوبائية بنتائج تحليله، مع إشعاره بضرورة التنقل إلى الحجر الصحي لكونه مصابا بالفيروس التاجي ثار في وجه المسؤولين عن القطاع، مطالبا إعادة التحليل من جديد بعدما قضى 15 يوما بدون أعراض ما يثبت أنه في صحة جيدة.


واعتبر المعني، ان إصابته بكورونا قبل 15 يوما لا يحتم عليه الخضوع للبروتوكول الصحي المتبع من طرف الوزارة، لكون أغلب الفرضيات العلمية أصبحت تسير في اتجاه شفاء الحاملين للفيروس وعدم نقلهم للعدوى بعد مرور فترة 10 أيام.

واشتكى مواطنون سابقون، من تأخر نتائج التحاليل التي يخضعون لها من أجل كشفهم عن فيروس كورونا، لاسيما الراغبون في السفر لكونهم مرتبطين بمدة زمنية تحددها شروط التنقل من دولة إلى أخرى، وهو إشكال أضحى يقلق مصالح الصحة في ظل قلة الموارد البشرية ومحدودية لوجستيك التشخيص الطبي لهذه الحالات.

جدير بالذكر، ان إقليم الدريوش، لم يسجل منذ يومين حالات إصابة جديدة بالفيروس التاجي، في وقت أكدت فيه مصادر أن عددا قليلا من المرضى يتواجدون حاليا بالحجر الصحي المنزلي أو بالمستشفى على أمل الإعلان قريبا عن شفائهم التام من المرض.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح