إصابات جديدة بكورونا في الناظور ترفع الحصيلة إلى 4445


ناظورسيتي -متايعة

أفادت المندوبية الاقليمية للصحة بالناظور، في حصيلتها اليومية حول مستجدات الحالة الوبائية الخاصة بـ"كوفيد 19" أنه سُجّلت خلال الـ24 ساعة الأخيرة 16 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد. ولم تسجّل أية حالة وفاة، فيما سُجّل تعافي 13 مصابا خلال الفترة ذاتها.

وارتفع عدد الحالات النشطة بعد حصيلة اليوم، وفق المصدر نفسه، إلى 156 حالة. وأضافت المندوبية ذاتها أن عدد الحالات المؤكد إصابتها بكوفيد 19 بلغ حتى الآن 4 آلاف و445 حالة. أما عدد المتعافين فبلغ 4 آلاف و191 وعدد الوفيات 98 حالة حتى الآن. وأهابت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بكافة المواطنين الالتزام بكافة التدابير والاجراءات الاحترازية المتخدة من طرف السلطات المختصة.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت، في حصيلتها اليومية ليوم الخميس، أنه تم تسجيل 22 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد في إقليم الناظور، ليصل بذلك عدد الحالات المؤكدة إلى أزيد من 4 آلاف و450 حالة منذ انتشار الوباء في الإقليم، في حين تم تسجيل حالت حالة وفاة جديدتين خلال 24 ساعة الماضية، ليرتفع بذلك عدد الوفيات بالإقليم إلى 100 حالة منذ انتشار الوباء.

وحسب المصدر نفسه، وفي ما يتعلق بالحالة الوبائية في الناظور دائما، فقد تم تسجيل 17 حالة شفاء بين المصابين بالفيروس من الذين يتابعون بروتوكول العلاج بالمستشفى الحسني أو في منازلهم. وقد بلغ عدد الحالات المؤكدة 4 آلاف و450 منذ بداية انتشار الوباء في إقليم الناظور، منها أزيد من 4 آلاف و200 حالة شفاء و98 حالة وفاة. وفي خضمّ ذلك حثت مندوبية وزارة الصحة المواطنين والمواطنات على تطبيق اجراءات التباعد الاجتماعي وعلى الالتزام بالتدابير الوقائية التي توصي بها الجهات المختصة.

وتجدر الإشارة إلى أن إقليم الناظور شهد خلال الأيام القليلة الماضية تسجيل تراجع طفيف في عدد الإصابات، إذ كان الإقليم يسجل منذ أزيد من شهرين تقريبا، عددا كبيرا في الإصابات والوفيات بسبب الفيروس التاجي، ما جعل السلطات الإقليمية تتّخذ مجموعة من التدابير تمثلت في فرض حجر صحي جزئي إلى غاية إحتواء الأمر.


وعلى الصعيد الوطني، أفادت معطيات وزارة الصحة، اليوم الجمعة، تسجيل 1291 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ خلال الـ24 ساعة الماضية في المغرب.

وارتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس إلى 457 آلاف و625 حالة في المغرب حتى الآن.

وأفادت المعطيات الرسمية بأن الفترة نفسها عرفت تسجيل 34 وفاة جديدة ليصل عدد الوفيات إلى 7888.

ووفق المصدر ذاته، فإن مجموع التحاليل المنجزة قد بلغ 4 ملايين و689 ألفا و875 منذ بداية انتشار الفيروس على المستوى الوطني؛ في 2 مارس الماضي.

بينما تم التأكد من 1409 حالة شفاء إضافية، رفعت العدد الإجمالي للمتعافين 432 آلاف و576.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح