إصابات جديدة بكورونا في الناظور ترفع الحصيلة إلى 4112


ناظورسيتي -متابعة

أعلنت مندوبية وزارة الصحة في إقليم الناظور، اليوم الجمعة، في حصيلتها اليومية المرتبطة بالوضعية الوبائية في الإقليم في ظلّ تفشي الجائحة، أنه تم تسجيل 23 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة. وبلغ عدد المتعافين وفق المصدر ذاته 15 حالة جديدة، فيما ارتفع عدد الحالات النشطة إلى 152، فيما لم تسج"ل أية حالة وفاة.

وبذلك، ارتفعتن الحصيلة الإجمالية لللإصابات منذ بداية الوباء بإقليم الناظور إلى 4 آلاف و362 حالة. أما عدد عدد المتعافين فبلغ 4 آلاف و112 وعدد الوفيات 98.
وأهابت المندوبية الاقليمية لوزارة الصحة بكافة المواطنين الالتزام بكافة التدابير والاجراءات الاحترازية التي أقرّتها السلطات المختصة من أجل تطويق انتشار الجتائحة في الإقليم ووضع حد لذلك.


وكانت وزارة الصحة قد أعلنت أمس الخميس، في حصيلتها اليومية المرتبطة بالوضعية الوبائية في المغرب في ظل تفشي الجائحة، أنه تم عن تسجيل 17 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد، على مستوى إقليم الناظور، الذي اقتسم "صدارة" الجهة الشرقية في عدد الإصابات الجديدة بالفيروس مع إقليم بركان، ليصل بذلك عدد الحالات المؤكدة إلى أزيد من 4 آلاف و300 حالة منذ انتشار الوباء في الإقليم. في حين لم يتم تسجيل أي حالة وفاة جديدة خلال 24 ساعة الماضية، ليستقر بذلك عدد الوفيات في الإقليم إلى 98 حالة منذ انتشار الوباء.

وبخصوص الحالة الوبائية في الناظور، وضّح المصدر نفسه أنه تم تسجيل 9 حالات شفاء بين المصابين بالفيروس، من الذين يتابعون بروتوكول العلاج داخل مستشفى "الحسني" وفي منازلهم. وبلغ عدد الحالات المؤكدة أزيد من 4 آلاف و300 حالة، منذ بداية انتشار الوباء في إقليم الناظور، منها أزيد 3 آلاف و800 حالة شفاء و97 حالة وفاة. وفي خضم ذلك، حثت مندوبية وزارة الصحة المواطنين والمواطنات على تطبيق اجراءات التباعد الاجتماعي، والالتزام بالتدابير الوقائية التي توصي بها الجهات المختصة

وشهد إقليم الناظور في الأيام القليلة الماضية، تسجيل تراجع طفيف في عدد الإصابات، إذ كان يسجل منذ أزيد من شهرين تقريبا، عددا كبيرا من الإصابات والوفيات بسبب الفيروس التاجي، ما جعل السلطات الإقليمية تتخذ مجموعة من التدابير، منهافي فرض حجر صحي جزئي إلى غاية احتواء الأمر والسيطرة على تفشي الوباء.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح