إسبانيا تقرر إغلاق عدد من الشواطئ والمنتزهات لمدة يومين لهذا السبب


إسبانيا تقرر إغلاق عدد من الشواطئ والمنتزهات لمدة يومين لهذا السبب
ناظورسيتي : متابعة


كشفت مصادر إعلامية، أن مجموعة من الأقاليم الإسبانية، قررت إغلاق شواطئها ومناطق الاستحمام، لمدة يومين، ابتداء من ظهر اليوم الخميس، وذلك لتجنب الحشود خلال الاحتفال بليلة "سان خوان"، والتي يقوم فيها الإسبان بالتوافد على الشواطئ ليلا إلى غاية الفجر.

وبحسب ذات المصادر، عززت أقاليم أخرى، مراقبة الشرطة بالشواطئ والطرق المؤدية إلها، وذلك لضمان الالتزام بالقيود الاحترازية خلال الساعات الأولى من ليلة 23 إلى 24 يونيو الجاري.

وفي إقليم "فالنسيا"، حشدت السلطات أكثر من 3000 عنصر من أفراد الشرطة الوطنية والحرس المدني الذين سيحاولون، جنبا إلى جنب مع الشرطة المحلية، تجنب تجمعات الناس والحشود في الأماكن العامة التي يمكن أن تعرض التطور الإيجابي لوباء الفيروس التاجي للخطر.

وبخصوص احتفالية ليلة "سان خوان" فتتزين سماء جميع الشواطئ والمدن الإسبانية بالشهب والألعاب النارية ابتهاجا بقدوم ليلة مولد القديس "سان خوان"، ليلة تأتى بعد أطول ساعات النهار من السنة.



وفي عدة بلدان مسيحية تحتفل بعيد "سان خوان" أو عيد مولد القديس يوحنا، الذي يرتبط في بلدان مثل إسبانيا بمظاهر تقليدية كإشعال النيران والقفز على الجمر.

ويتميز الشعب الإسباني بإحيائه لهذه الليلة من كل عام، في جميع مدن اسبانيا بإقامة مهرجانات شعبية لاستقبال أطول ساعات النهار من السنة وأقصرها في الليل، ما يرمز إلى انتصار النور على الظلام بحسب المحتفلين.

وتقام من أجل "سان خوان" الولائم، وإشعال النيران على جميع شواطئ إسبانيا لإضاءة الليل وهزيمته بالأنوار علاوة على الرقص والغناء حتى مطلع الفجر.

وفي جزر "البليار و كاتالونيا" فإن الاحتفال على الشواطئ هو الأكثر تقليدية، حيث تشتعل النيران والمهرجانات والكثير من الألعاب النارية، فيما تغزو حفلات الشواء الليلة في معظم المناطق الحضرية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح