إجراءات وقائية بميناء ومطار الناظور لرصد واحتواء الحالات المحتملة لفيروس كورونا


ناظورسيتي: ن – ش

يشهد ميناء بني انصار، ومطار العروي الدولي، منذ بداية هذا الأسبوع، تشديدا غير مسبوق لجملة من التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية للكشف المبكر عن أي حالة واردة للإصابة بفيروس كورونا.

وحسب مصادر "ناظورسيتي"، فقد شددت المصالح الصحية بإدارة ميناء بني انصار ومطار العروي، من مراقبتها للبواخر والطائرات القادمة من مختلف البلدان، وذلك في إطار تنفيذ قرار وزارة الصحة المتعلق بتفعيل المراقبة الصحية على مستوى المطارات والموانئ الدولية.

وتم تشكيل لجان تضم مختلف المتدخلين والمنتمين لمصالح الصحة، لتنفيذ برنامج عمل احترازي يهم مراقبة المسافرين القادمين من البلدان الأوروبية، لاسيما الذين سبق لهم وأن زاروا الدول الموبوءة والمناطق التي سجلت ظهور حالات من فيروس كورونا.

وزودت اللجان المكلفة بمراقبة المسافرين، بوسائل بشرية ومادية ولوجستية لمواجهة انتشار الفيروس المذكور، إضافة إلى أجهزة لقياس درجة الحرارة وتوفير الألبسة الواقية العازلة و سيارات إسعاف مجهزة للتكفل بنقل الحالات المشتبه بها للمراكز الصحية.

من جهة ثانية، كشفت المصادر نفسها، ان الحالة عادية بجميع المعابر الدولية بإقليم الناظور، سواء على مستوى مطار العروي أو ميناء بني انصار، اذ لم يتم تسجيل أي حالة موبوءة، وهو نفس المعطى الذي كشفته وزارة الصحة على المستوى الوطني.

وكانت وزارة الصحة، أعلنت اتحاذ جملة من الإجراءات الوقائية الاستباقية في إطار القرار الذي اتخذته والمتعلق بتفعيل المراقبة الصحية على مستوى المطارات والموانئ الدولية، وذلك من أجل الكشف المبكر عن أي حالة واردة للإصابة بفيروس "كورونا" المستجد والحد من انتشاره.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح