أياماً بعد انتقاله لفريق "باريس سان جيرمان".. إصابة الدولي المغربي أشرف حكيمي بفيروس كورونا


أياماً بعد انتقاله لفريق "باريس سان جيرمان".. إصابة الدولي المغربي أشرف حكيمي بفيروس كورونا
ناظورسيتي : متابعة

كشفت وسائل إعلام فرنسية، اليوم السبت 17 يوليوز الجاري، أن الظهير الأيمن لفريق "باريس سان جيرمان"، المغربي أشرف حكيمي، أصيب بعدوى فيروس كورونا المستجد، ويخضع على إثر ذلك للحجر الصحي.

ووفق المصادر ذاتها، فإن الدولي المغربي، البالغ من العمر 22 عاما، لم يكن مدرجا لهذا السبب، ضمن قائمة اللاعبين الذين خاضوا المباراة الودية ضد "شامبلي"، صباح اليوم السبت، بـ "كان دي لوج"، والتي انتهت بنتيجة 2-2.

وأضافت المصادر ذاتها، أنه الوقت الراهن، لم يتواصل بعد فريق "باريس سان جيرمان" بتقرير حول الوضع الصحي للاعبه الجديد.

ويذكر أن حكيمي، اللاعب السابق لفريقي "ريال مدريد" و "بوروسيا دورتموند"، الذي تم استقطابه من فريق "إنتر ميلان" مقابل 60 مليون يورو إضافة إلى عدد من الامتيازات، قد خاض يوم الأربعاء الماضي، أول مباراة ودية للفريق الباريسي ضد "لامانس"، وذلك لمدة 45 دقيقة، قام خلالها بتقديم تمريرة حاسمة.


يذكر أن حكيمي انتقل قبل أسابيع للنادي الفرنسي "باريس سان جيرمان" لخمس سنوات، وذلك بقيمة وصلت إلى 60 مليون يورو، إلى جانب امتيازات أخرى، وهو ما مكنه احتلاله مرتبة أغلى لاعب في كرة القدم المغربية.

وتخرج حكيمي، المزداد بإسبانيا من أكاديمية ريال مدريد، وصعد للفريق الأول في 2017، وكان جزءا من التشكيلة الفائزة بلقب أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية في 2018.

وأصبح أشرف حكيمي أغلى لاعب دولي في تاريخ الكرة المغربية، وذلك بإنتقاله بمبلغ قياسي لم يسبق لأي لاعب مغربي أن بلغه في إنتقاله لناد كبير.

وقال حكيمي بذات المناسبة لموقع النادي "أشعر بفخر كبير اليوم.. بعد الخبرة الكبيرة التي اكتسبتها في إسبانيا وألمانيا وإيطاليا عرض علي باريس سان جيرمان فرصة المنافسة في مسابقة جديدة مع واحد من أكبر الأندية في العالم".

وأضاف "انتظر على أحر من الجمر لقاء زملائي الجدد والجماهير والاستمتاع بأجواء اللعب في ملعب بارك دي برينس.. تحدوني طموحات كبيرة مع النادي وسأبذل قصارى جهدي من أجل أن أكون عند حسن ظنهم".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح