NadorCity.Com
 


أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد محمد السادس في الحسيمة


أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد محمد السادس في الحسيمة
الحسيمة - أدى أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مرفوقا بصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل، اليوم، صلاة الجمعة بمسجد محمد السادس في الحسيمة.
أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد محمد السادس في الحسيمة

وركز الخطيب خطبة الجمعة على ذكرى الإسراء والمعراج التي ستحل يوم 27 من شهر رجب الجاري، موضحا أن هذه الذكرى، الوضيئة المليئة بالدروس والعبر، أكرم بها الله مصطفاه وحبيبه، صلى الله عليه وسلم، في السنة الحادية عشرة من بدء الدعوة، حيث قال تعالى "سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير".

وبين الخطيب أن الإسراء هو الرحلة الأرضية التي هيأها الله تعاالى لرسوله من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، وهي رحلة أرضية ليلية.

أما المعراج، يضيف الخطيب، فهي رحلة من الأرض إلى السماء، من القدس إلى السماوات العلى، أي إلى مستوى لم يصل إليه من قبل نبي ولا مرسل، إنه سدرة المنتهى، مؤكدا أن هاتين الرحلتين كانتا محطة مهمة في حياة الرسول الكريم وفي مسيرة دعوته في مكة بعد أن قاسى وعانى ما عاناه من قريش في الطائف.

وأشار إلى أن هذا الحدث كان حدثا بارزا في السيرة النبوية لأنه لم يكن سفرا من أسفار النبي التي كان يقوم بها في الأرض، بل كان سفرا بدأ في الأرض واكتمل في السماء، مبرزا أن لهذين الحدثين عدة دلالات ، منها أن الله عز وجل وهب سيدنا محمد قربا منه سبحانه لم يتحقق لغيره، كما أنها إظهار لأهلية الإنسان للتكريم والقرب من الله تعالى، علاوة على وجوب التصديق بالوحي الذي أخبرنا بمعجزات منها معجزة الإسراء والمعراج.

وقال الخطيب إن قصة الإسراء والمعراج تحمل أيضا إشارة رمزية إلى ما يتوجب على المسلمين جميعا من الاستعداد والاكثار من الذكر والصلاة والدعاء وعمل الخير لكي يكونوا أهلا لفضل الله ومواهبه المتمثلة في جميع أنواع الرشد والهداية.

وأضاف الخطيب أن معجزة الإسراء والمعراج مليئة أيضا بالعظات والدروس فهي تدل، بالخصوص، على إمامة النبي عليه الصلاة والسلام للأنبياء، وتبرز مكانة المسجد الأقصى المبارك الذي أراد الله أن يسري برسوله إليه ليلفت أنظار المسلمين إليه في مرحلة مبكرة من دعوته لعلمه تعالى أن المسجد الأقصى سيكون محور صراع طويل ومرير، وليفوز المسجد بهذه الألقاب الدالة على قداسته، فهو ثاني المسجدين ومنتهى الإسراء ومبدأ المعراج.

فلا غرابة، يقول الخطيب، أن يحظى المسجد الأقصى باهتمام ورعاية سبط النبي الأمين أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس منذ اعتلائه عرش أجداده المنعمين حيث ظل صوت جلالته، بصفته رئيسا للجنة القدس، صادحا ومدويا في أرجاء المعمور ذودا عن هذه البقعة المباركة ودفاعا عن حماها ضد كل السياسات العدوانية الرامية إلى تهويدها وتغيير معالمها.

وابتهل الخطيب، في الختام، إلى العلي القدير بأن ينصر أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين جلالة الملك محمد السادس، وأن يكون له وليا ونصيرا ويحفظه في ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن ويشد عضد جلالته بصنوه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وبسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة. كما تضرع إلى الله عز وجل بأن يتغمد بواسع رحمته وجميل عفوه ورضاه فقيدي العروبة والإسلام جلالة المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني ويسكنهما فسيح جناته.

و م ع



1.أرسلت من قبل سعاد في 18/09/2010 13:12
ana ismi souad min madinat alhociema ana ahtajo ila mosa3ada li sahib jallala malik mouhamed sadis nasaraho llah laysa ladya bayt wala ayi haja ana binto tilka akzamm wa almo3akin












المزيد من الأخبار

الناظور

جمارك معبر بني انصار تحجز كمية مهمة من الخمور المهربة بحوزة مواطن تركي

زرُّو يفتتح رسميا ملاعب القرب بكورنيش الناظور ويعد بإنجاز مثلها ببني أنصار وأركمان قريبا

النيابة العامة بالناظور تخلي سبيل رئيس جماعة رأس الماء

هاكر يخترق الموقع الرسمي للمكتب الوطني للسكك الحديدية ويكشف معطيات مثيرة حول محطة الناظور

بطل عالمي: أزغنغان تزخر بأبطال واعدين في شتى الرياضات لكن غياب دعم البلدية يحدّ من فرص بروزها

تسجيل أفواج جديدة من المرشحات للعمل في الحقول الإسبانية

زرُّو: نعطي الأولوية للمستثمرين من أبناء الناظور خصوصا مشاريعهم المنسجمة مع استراتيجية الوكالة